×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

متطوعون كويتيون: "رسالة الوفاء لسمو الأمير" تعبر عن محبة الشعب لقائدهم ::: بعد الهجوم الإرهابي.. أرامكو السعودية توجه تحذيرا شديد اللهجة لموظفيها ::: الحذر واجب.. فيديو يكشف فبركة الفيديوهات بأحداث مصر ::: تغريم لاعبي الأهلي 100 ألف جنيه بسبب الإساءة للزمالك ::: لحظات مرعبة داخل طائرة هوت بشكل مفاجئ من ارتفاع 12 ألف متر (صور) ::: مقتل وإصابة 10 أشخاص في إطلاق نار بحانة في ساوث كارولينا الأمريكية ::: تدهور الحالة الصحية لهنا الزاهد.. تصرف مفاجئ من أحمد فهمي ::: رضيعة إندونيسية تتغذى يوميا على القهوة بدلا من الحليب! ::: ليفربول يطلق لقبا جديدا على محمد صلاح.. تعرف عليه ::: ممثل سمو أمير الكويت يصل نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ::: الداخلية تكشف تفاصيل مصرع إرهابي في المطرية وضبط مدفع آر بي جي وقنابل ::: مصرع وإصابة 13 في اصطدام سيارة بمنزل فى سوهاج ::: الإعدام لقاتل طفل البرميل بساقية مكى ::: مطلوب فني طابعات خبره في المجال ::: مصرع 2 وإصابة 17 في تصادم أتوبيسين على كوبرى عرابى بشبرا :::

11 سبتمبر.. ذكرى اليوم الأسود بتاريخ أمريكا.. خسائر فادحة تخطت 3 ترليون دولار "تقرير"

11 سبتمبر.. ذكرى اليوم الأسود بتاريخ أمريكا.. خسائر فادحة تخطت 3 ترليون دولار "تقرير"

11 سبتمبر.. ذكرى اليوم الأسود بتاريخ أمريكا.. خسائر فادحة تخطت 3 ترليون دولار "تقرير"

+    -
11/09/2019 07:56 م
كتب : مصريون في الكويت - Egyptians in Kuwait
أحداث قاسية شهدتها الولايات المتحده الأمريكية ودقائق مروعة استيقظ عليها العالم منذ 18 عامًا، حينما فوجئ الملايين بطائرات تخترق رمز أمريكا الاقتصادي في نيويورك "مبني التجارة العالمي"، وقتل ما يقرب من 3000 شخص ليكن الحدث الأصعب في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.
في مثل هذا اليوم 11 سبتمبر 2001، شهدت الولايات المتحده مأساةً كانت لها آثار طويلة الأمد، من خلال مجموعة من الهجمات شارك في تنفيذها 19 شخصًا، بعدما توجهت أربع طائرات نقل مدني تجارية لتصطدم بأهداف محددة نجحت في ذلك ثلاث منها.
الأهداف تمثلت في برجي مركز التجارة الدولية بمنهاتن ومقر وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، سقط نتيجة لهذه الأحداث 2973 ضحية 24 مفقودًا، إضافة لآلاف الجرحى والمصابين بأمراض جراء استنشاق دخان الحرائق والأبخرة السامة.
 
مسار الأحداث
 
حسب الرواية الرسمية للحكومة الأمريكية، أنه في يوم الثلاثاء الموافق 11 سبتمبر عام 2001 نفذ 19 شخصًا على صلة بـتنظيم القاعدة هجمات باستعمال طائرات مدنية مختطفة، وانقسم منفذو العملية إلى أربع مجاميع ضمت كل مجموعة شخصًا تلقى دروسًا في معاهد الملاحة الجوية الأمريكية.
كان الهجوم عن طريق اختطافًا لطائرات نقل مدني تجارية، ومن ثم توجيهها لتصطدم بأهداف محددة، وكانت الهجمة الأولى حوالي الساعة 8:46 صباحًا بتوقيت نيويورك، حيث اصطدمت إحدى الطائرات المخطوفة بالبرج الشمالي من مركز التجارة العالمي.
وبعدها بربع ساعة في حوالي الساعة 9:03، اصطدمت طائرة أخرى بمبنى البرج الجنوبي، وبعد ما يزيد على نصف الساعة، اصطدمت طائرة ثالثة بمبنى البنتاجون، بينما كان من المفترض أن تصطدم الطائرة الرابعة بالبيت الأبيض، لكنها تحطمت قبل وصولها للهدف.
 
أدت هذه الأحداث إلى حصول تغييرات كبيرة في السياسة الأمريكية، والتي بدأت مع إعلانها الحرب على الإرهاب، ومنها الحرب على أفغانستان وسقوط نظام حكم طالبان، والحرب على العراق، وإسقاط نظام صدام حسين هناك أيضًا.
بعد أقل من 24 ساعة على الأحداث، أعلن حلف شمال الأطلسي أن الهجمة على أي دولة عضو في الحلف هو بمثابة هجوم على الدول التسعة عشر الأعضاء كافة.
كان لهول العملية أثرًا على حشد الدعم الحكومي لمعظم دول العالم للولايات المتحدة ونسي الحزبان الرئيسيان في الكونغرس ومجلس الشيوخ خلافاتِهما الداخلية.
بعد ساعات من أحداث 11 سبتمبر، وجهت الولايات المتحدة أصابع الاتهام إلى تنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن.
يذكر أن القوات الأمريكية ادعت أنها عثرت في ما بعد على شريط في بيت مهدم جراء القصف في جلال آباد في نوفمبر 2001، يظهر فيه أسامة بن لادن وهو يتحدث إلى خالد بن عودة بن محمد الحربي عن التخطيط للعملية 
 
. 
قد قوبل هذا الشريط بموجة من الشكوك بشأن مدى صحته، ولكن بن لادن -في عام 2004 م- وفي تسجيل مصور تم بثه قبيل الانتخابات الأمريكية في 29 أكتوبر 2004 ، أعلن مسئولية تنظيم القاعدة عن الهجوم.
وتبعًا لمكتب التحقيقات الفيدرالي، فإن محمد عطا (واسمه الكامل محمد عطا السيد) هو الشخص المسئول عن ارتطام الطائرة الأولى بمبنى مركز برج التجارة العالمي، كما أعتبر محمد عطا المخطط الرئيسي للعمليات الأخرى التي حدثت ضمن ما أصبح يعرف بأحداث 11 سبتمبر.
 
زلزال 11 سبتمبر الاقتصادى
 
كان الاقتصاد الأمريكى يعانى فيها من حالة ركود سائدة منذ عام 2001، على أمل الخروج من الأزمة إلى أن جاءت أحداث 11 سبتمبر لتقضى على آمال الأمريكيين لسنوات طويلة.
سجل الاقتصاد الأمريكى مجموعة من المؤشرات السلبية مع عودة البورصات للعمل بعد 6 أيام، حيث حقق مؤشر بورصة وول ستريت أكبر تراجع خلال أسبوع منذ أزمة الركود العظيم فى ثلاثينيات القرن الماضى بلغ نحو 14%، إلا أنه سرعان ما استطاعت البورصة احتواء هذه الخسائر على المدى القصير لتستعيد عافيتها مرة أخرى، ولكن هناك قطاعات أخرى كانت أزمتها أكثر عمقا وعلى رأسها قطاع شركات السياحة والتأمين والنقل والشحن، حيث اضطرت هذه القطاعات للاستغناء عن عدد كبير من الوظائف لتعويض خسائر الأسهم الخاصة بها فى البورصةحيث تراجعت أسهم شركات الطيران بنحو 36% بواقع 300 مليون دولار خسائر يومية خلال فترة توقف الطيران دامت لـ12 يوما متصلة.
 
وبلغ حجم الاستغناءات فى قطاع النقل الجوى ما يصل إلى 100 ألف وظيفة، كما استغنت شركة بوينج عن 30 ألف موظف، حتى اضطرت الحكومة الأمريكية لدعم هذه الشركات بنحو 15 مليار دولار لوقف نزيف الخسائر اليومية للقطاع،أما قطاع التأمين فقد تعرض لضربة قاسية نتيجة التزامه بسداد تعويضات قدرها بعض المحللين بنحو 60 مليار دولار للشركات والأفراد الذين تأثروا سلبا بالحادث، كما تعرضت أسهم شركت التأمين لحركة نزوح عدد كبير من المساهمين من أسهم التأمين إلى قطاعات أخرى أقل خسارة.
 
خساشر فادحة تخطت 3 ترليون دولار
 
ورغم أن الهجمات الإرهابية على نيويورك، كلفت تنظيم القاعدة 500 ألف دولار تقريبا، إلا أنها كبدت الولايات المتحدة 3.3 ترليون دولار موزعة على كافة القطاعات، أي ما يعادل 7 مليون دولار مقابل كل دولار أنفقته القاعدة على تخطيط وتنفيذ تلك الهجمات.
55 مليار دولار خسائر مادية من بينها 8 مليارات دولار لإعادة إعمار مبنيي التجارة العالميين، ومليار دولار لمبنى البنتاغون. 123 مليار دولار خسائر اقتصادية من بينها نحو 63 مليار دولار لقطاع الطيران حتى عام 2010 بعد تراجع عدد السياح وارتفاع أسعار الوقود بسبب الحربين في أفغانستان والعراق.
وكان قطاع الطيران خسر 1.4 مليار دولار بعد توقف لأربعة أيام عقب الهجمات و 385 مليون دولار قيمة الطائرات الأربع التي تحطمت.
كما تكبدت الفنادق والمطاعم خسائر بأكثر من 60 مليار دولار في 10 سنوات و23 مليار دولار في قطاع الأعمال.
فلولا الهجمات، لكانت الولايات المتحدة استقبلت 78 مليون مسافر بمتوسط إنفاق يبلغ أكثر من 600 مليون دولار في الاقتصاد المحلي، كما خسر سوق العمل 83 ألف وظيفة، أي ما يعادل 17 مليار دولار من الرواتب.
أما تعزيز دور وكالات الأمن القومي فكلف الحكومة الأميركية 589 مليار دولار، فيما تشير التقارير إلى أن 589 مليار دولار آخرين ستذهب إلى سداد فاتورة التأمين الصحي للمحاربين القدامى في حربي العراق وأفغانستان في المستقبل.
أما تكاليف الحربين، فاختلفت التقديرات، لدرجة أن وصل بعضها إلى 6 ترليونات دولار.
 
الولايات المتحدة تنكس أعلامها
أمر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتنكيس الأعلام، اليوم ، الذي يصادف ذكرى أحداث 11 سبتمبر، حدادا على ضحايا الهجمات التي استهدفت برجي مركز التجارة العالمي، حسبما ذكر موقع روسيا اليوم.
وقال الرئيس الأمريكي في بيان نشره الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض: "أعلن 11 سبتمير 2019 يوما وطنيا، وأدعو كل الإدارات والوكالات والوزارات الأمريكية إلى تنكيس الأعلام في اليوم الوطني لذكرى الناس، الذين قتلوا يوم 11 سبتمبر
2001".
المصدر:

11 سبتمبر  ذكرى اليوم الأسود بتاريخ أمريكا  خسائر فادحة تخطت 3 ترليون دولار 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع