×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

الكويت | لا تعويض لــ عطلة يوم "رأس السنة الهجرية" الموافق السبت 31 أغسطس ::: بسبب خلاف على "النقوط" مقتل وإصابة 3 مصريين خلال حفل زفاف ::: عاجل | دخول الهنود إلى الكويت يفوق المصريين بنسبة 120% ::: عاجل | مصر رسوم جديدة على وثائق السفر ::: أول مأذونة شرعية في مصر.. 3000 زيجة ::: العلاج بالضوء يحسن الصحة بعد الأزمة القلبية ::: "علقه سُخنه" لــ ضابط تحقيق... تدخل لفض مشاجرة بين 6 كويتيين ::: أول سبتمبر.. تسليم أراضي قرعة الإسكان الاجتماعي لــ"الصعايدة" بقنا الجديدة ::: بالصور.. الكويت | #الإبعاد_لــ91 وافدًا مخالفاً للإقامة ومقامراً "الجليب" ::: "ملابس داخلية ملقاة فى المدخل"..قلة أدب.. أشعلتها بين وافدة وجارها الأعزب ::: كارثة بيئية.. ملوثات مسرطنة أضغر من الغبار في أجواء الكويت ::: كاتب كويتي: أعداد المصريين خطر وعبء على البنية التحتية للكويت.. والقنصلية المصرية ستكون "وجع راس" ::: لم تغسل يديها أثناء الحمل فولدت طفل معاق مدى الحياة.. تفاصيل ::: حاول التحرش بها..تقتل حماها بسكين في المقطم ::: إقالة لاسارتي من الأهلي.. الخطيب يعلن عن المدير الفني الجديد للاحمر :::

وداعا لدفن الموتى .. واشنطن تحول موتاها لسماد بشري " تفاصيل"

 وداعا لدفن الموتى .. واشنطن تحول موتاها لسماد بشري " تفاصيل"

وداعا لدفن الموتى .. واشنطن تحول موتاها لسماد بشري " تفاصيل"

+    -
23/05/2019 03:07 م
كتب : مصريون في الكويت - Egyptians in Kuwait - احمد دراز
 كما هو معروف شرعا إكرام الميت دفنه، لكن واشنطن تخلت فجأة عن كل الأعراف والموروثات التى تقضى بحفظ الموتى فى قبورهم ، وأصبحت أول ولاية أمريكية تسمح بتحويل جثث الموتى إلى سماد، بدلا من أن يتم دفنها أو حرقها.
ولأن الوضع مهدت له واشنطن بتدشين عدد كبير من المقابر الخضراء فى وقت سابق، حيث يمكن دفن الناس فيها دون تحنيط أو صناديق أو شواهد قبورـ دفعت الحاكم غاي إنسلي لتوقيع مشروع قانون يسمح للمرافق المرخصة بـ"تخصيب عضوي طبيعي" للجثث، يحولها مع مزجها بمواد مثل نشارة الخشب والقش، إلى تربة في غضون بضعة أسابيع فقط، وتعتمد العملية على فكرة "سماد الماشية" الذي يعتمده المزارعون منذ سنوات.
 كاتينا سبيد، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "ريكومبوز" صاحبة الفكرة، قالت إن "خدمتنا تحول رفات الإنسان إلى تربة، حتى نتمكن من توفير حياة جديدة بعد موتنا".
وأضافت: "يستخدم نظامنا المعياري مبادئ الطبيعة لإعادة أجسادنا إلى الأرض".
ولم تكن الفكرة للمرة الأولى بل تبرع 6 أشخاص فى 2018 بأجسادهم بعد الموت كانوا مصابين بأمراض حادة ، كان قد تبرعوا  بأجسادهم من أجل البحث.
وكانت النتائج، وفقا لما قالته لين كاربنتر بوغز عالِمة التربة في جامعة واشنطن، "تربة نظيفة وغنية وعديمة الرائحة تتوافق مع جميع إرشادات السلامة".
والسماد البشري ليس ظاهرة جديدة على الإطلاق، رغم أن المعتقدات الدينية والثقافية في أجزاء مختلفة من العالم تقر منذ آلاف السنين أساليب للحفاظ على جثث المتوفين.
المصدر: و - ك

وداعا لدفن الموتى   واشنطن ت  الموتى  سماد بشري   نشارة الخشب   القش  

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع