×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

عزل الشاليهات والمزارع في العيد؟ ::: شديد الحرارة.. الأرصاد تحذر من طقس اليوم الأحد ::: اشتعلت في الحقائب والبطانيات ::: فضح ضابط مخابرات قطري .. مرتضى منصور يصدر بيانا حول الفيديو المفبرك على مواقع التواصل ::: عمرها 13 مليار سنة.. العثور على أول مجرة مضيئة في الكون ::: البنتاجون يرد على تقارير استهداف مصالح أمريكية في العراق ::: المستشار القانوني احمد شعراوي يرد على التساؤلات حول الايجارات اثناء الفترة الماضية وهل يحق للمالك فصل الكهرباء ::: شاهد : أب بلا قلب يعاقب ابنه بطريقة مروعة .. والطفل يصرخ ويستغيث بالجيران ::: “أصابها بدقة بالغة”.. شاهد: صاروخ “هاربون” مصري يغرق سفينة من ضربة واحدة ::: أبوظبي تدرس تخفيض الرسوم على الأجانب ::: اكتشاف جهاز يدمر فيروس كورونا في ثوانٍ ::: 5 قرارات عاجلة من محافظ الإسكندرية بشأن “شاطئ الموت” بعد غرق 11 شخصا (صور) ::: بداية من الغد..إعادة تشغيل مراكز فحص العمالة الوافدة بالكويت ::: ننشر الصور الأولى من حريق مخزن "أمغرة" بالكويت ::: لهذا السبب.. مواطن كويتي يحذر من التسوق "أونلاين" :::

"هدية رفاعى".. قاتل ادعى أنه من أولياء الله وعاش 22 سنة في مغارة بالجبل

"هدية رفاعى".. قاتل ادعى أنه من أولياء الله وعاش 22 سنة في مغارة بالجبل

صورة موضوعية

+    -
09/05/2020 01:01 ص
كتب : Egyptians in Kuwait

بعد مقتل محمد منصور خط الصعيد الأشهر، ظهر عشرات من المطارديد الذى سعوا لوراثة صيت وسطوة "منصور"، لكن الداخلية كانت لهم بالمرصاد ولم يصمد سوى عدد قليل منهم، أبرزهم "هدية رفاعي" أو "وحش الجبل"، فقد لازم هدية سفح الجبل 22 سنة متواصلة ولم يغادره حتى سقطت عنه العقوبات لمرور الزمن، وعاش أيامه المتبقية في قريته المشايعة الواقعة في حضن الجبل الغربي بين سوهاج وأسيوط حتى وفاته على فراشه بين زوجته وأبنائه.

كان "هدية رفاعي" في العشرينات من عمره حين أطلق الرصاصة القاتلة الأولى من بندقيته في مطلع الأربعينات من القرن الفائت، كان حينذاك مزارعاً بسيطاً، وثمة ثأر بين عائلته وعائلة حسين، وذات صباح فوجئ بمصرع والده على يد عائلة حسين.

لم يذرف "هدية" دمعة، كما لم يتقبل العزاء تاركاً قبره بلا طلاء، ما يعني في عرفهم أن ثمة من سيأخذ بثأر الميت، لم ينتظر هدية طويلا، وكانت بندقيته جاهزة تماماً، والضحية كذلك، كان مملوء القلب بروح الانتقام وتم له ما أراد فطلى قبر والده بالجير الأبيض كما تقتضى العادات ثم ما لبث أن قُبض عليه.

قضى عقوبة 10 سنوات سجناً ليعود إلى قريته وقد ناهز الثلاثين من العمر، وفوجئ إثر عودته بمصرع شقيقه على يد أسرة حسين، وطلبت منه العائلة الأخذ بثأر أخيه، وفى يوم ذهب إلى الحقل فوجد 5 من أفراد عائلة حسين يتهمونه بالاعتداء على حقولهم، وتحولت المشادة الكلامية إلى توجيه إهانات له ولعائلته فغلى الدم في عروقه واتجه فوراً إلى شجرة عند مشارف الحقل كان أخفى بندقيته تحتها ليطلق الرصاص على أفراد عائلة حسين. في ثوانٍ معدودات سقطوا جميعاً جثثاً هامدة ثم وجد نفسه ملقى القبض عليه لينتهي أمره في سجن أبو زعبل مرة جديدة ليمضي عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة.

غير أنه قرر هذه المرة الهرب وبعد عامين من دخوله السجن نجح في الفرار، واستقر به المقام في كوخ صغير في حضن الجبل عند سفح قريته مطلقاً لحيته مدّعياً أنه من عباد الله وأوليائه الصالحين الزاهدين ذوي الكرامات فوجد في ذلك وسيلة يتكسب بها عدة قروش ليقتات مستمراً قرابة عامين، وبعد أشهر قليلة فوجئ هدية بابنه يدخل مغارته حاملاً بندقيته وجلبابه ملطّخ بالدماء، وعلامات الخوف مرتسمة على وجهه، فروى لهدية أنه حين كان يروي حقله من ماكينة القرية وقع خلاف مع أولاد حسين على أولوية الري تطور الخلاف إلى معركة انهال فيها أفراد عائلة حسين عليه ضربا بالعصي حتى سالت دماؤه. لكنه تحامل على نفسه وذهب إلى بيته ليحضر بندقيته، وبينما هو يخرج قابله أحد أفراد عائلة حسين فأصابه فقرر الهرب إليه.

ثار هدية على ابن عمه لأنه خان العهد و دعا ابن عمه ألا يخرج من المغارة حتى يقوم هو بتسوية الموضوع فتوجه الى القرية وأطلق الرصاص فقتل 7 منهم في عام 1972، وقرر مغادرة الجبل بعد سقوط الأحكام الصادرة ضده بالتقادم، حيث بقي في الجبل أكثر من 22 سنة.

المصدر: و.ط

هدية رفاعي  أولياء الله  مغارة بالجبل  جريمة قتل  مصريون في الكويت  

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

نرشح لك

عزل الشاليهات والمزارع في العيد؟

«الصّحة» تدرس فرض حظر كلي عليها للحد من التجمعات والإصابات بـ «كورونا»

الأحد 12 يوليه 2020 05:14 ص

شديد الحرارة.. الأرصاد تحذر من طقس اليوم الأحد

الأحد 12 يوليه 2020 04:55 ص