×

مصريون في الكويت

EGKW

عن (الفيش المميكن).. برافو القنصلية.. شكرا الهجرة المصرية.. بقلم/ أسامة جلال مؤسس موقع (مصريون في الكويت)

 عن (الفيش المميكن).. برافو القنصلية.. شكرا الهجرة المصرية.. بقلم/ أسامة جلال مؤسس موقع (مصريون في الكويت)

عن (الفيش المميكن).. برافو القنصلية.. شكرا الهجرة المصرية.. بقلم/ أسامة جلال مؤسس موقع (مصريون في الكويت)

+    -
05/09/2021 11:21 ص
كتب : أسامة جلال
عندما زار الكويت السفير هاني شاش القنصل العام لمصر في الكويت في بدايات الألفية الحالية وكان وقتها إن لم تخني الذاكرة سفيرا لمصر في ماليزيا وذلك قبل ثورة يناير.. قال لي في حوار أجريته معه وقتها "الشعب المصري ورث من الاحتلال كراهية كل ما هو حكومي سواء كان ذلك عن صواب أو خطأ".. وعن نفسي أجد في كلامه الحقيقة التي ربما نجهلها أو نتغافل عنها.
فليس كل ما هو حكومي سلبي! ولعلنا نلمس هذا بشكل حقيقي وواقعي فيما يحدث في مصر الآن في ظل الانجازات الكبيرة التي يحققها الرئيس عبدالفتاح السيسي وحكومة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي وفريقه الوزاري والعديد من أجهزة الدولة.
وإن كان كلامي قد يعترض عليه البعض أو يرفضه إلا أنني هنا أجد من الواجب توجيه تحية كبيرة وشكر أكبر لقنصليتنا في دولة الكويت بقيادة السفير هشام عسران ولوزارة الهجرة بقيادة الوزيرة نبيلة مكرم خصوصا مع الاستجابة السريعة الأخيرة لمطالب المعلمين المصريين الجدد في دولة الكويت الذين منعهم (الفيش المميكن) من استكمال اجراءات تعيينهم بوزارة التربية الكويتية بعد أن اجتازوا كل الاختبارات واستوفوا كل الشروط باستثناء تلك الورقة المسماة (صحيفة الحالة الجنائية).
وإن كان موقع (مصريون في الكويت www.egkw.com) الذي قدر لي أن أكون مُؤسٍسه قد أثار القضية إعلاميا.. إلا أن جهود الخارجية المصرية ممثلة في القنصلية بالكويت وجهود وزارة الهجرة الكبيرة ووصولهما لاتفاق على ايجاد آلية مع وزارة الداخلية المصرية لسرعة انجاز معاملات المعلمين وحصولهم على (الفيش المميكن) لا يمكن أن يتجاهلها إلا جاحد.
في الحقيقة كثير من الجهود لا نعلمها - وربما يصادفني بشكل شخصي معرفتها - تقوم بها سواء وزارة الهجرة أو القنصليات المصرية لتقديم خدمة أفضل للعاملين في الخارج.. وإن كنا ننتظر المزيد من الانجاز والعمل على إراحة المواطن المصري في الخارج، والذي يعاني الكثير مما لا يعرفه أهل الداخل أو من لم يذوقوا مرارة الغربة والبعد عن أرض المهد وإن شاء الله اللحد مصر الحبيبة.
هنا أوجه خالص التحية والشكر لوزارة الهجرة وقنصليتنا في الكويت ولا أنسى الداخلية المصرية مرة أخرى.. كما أوجه الشكر لكل مسؤول يراعي الله في عمله.. كل مسؤول يعمل بصدق وأمانة على مصلحة المواطن والوطن.. كل مسؤول أو حتى موظف صغير أدى عمله كما ينبغي دون تقصير.
نعم مازالت لدينا العديد من الهموم والقضايا.. نأمل أن تجد طريقها للحل قريبا بتضافر جهود الوزارت والجهات المختلفة.. وبالتناغم في الأداء والإنصات لصوت الناس المتعبة وصاحبة الحاجة.
شكرا شكرا.. شكرا من القلب.. والله الموفق والمستعان.
المصدر: مصريون في الكويت

الفيش المميكن  القنصلية  الهجرة   أسامة جلال   مصريون في الكويت  مصريون في الكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع