×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

شعبة الخضروات: نستورد الثوم الصيني لأن تقشيره سهلاً ::: "أمطار متوسطة إلى غزيرة".. الأرصاد تحذر من طقس اليوم الأحد ::: فصلوا رأسه عن جسده وشقوا صدره.. جريمة بشعة تهز الدقهلية.. تفاصيل ::: برتبة عقيد.. تفاصيل مقتل ضابط تركي في ليبيا ::: "نقطة في بحر جمهوري".. محمد رمضان منتقدًا الداعين إلى مقاطعته ::: اعتراض شديد اللهجة من تركي آل الشيخ على قرار إيقاف كهربا ::: ضحية زوج شقيقته.. كشف ملابسات العثور على جثة كهربائي بالمنصورة ::: إغلاق الجامعات والمدارس بعدد من المدن بعد تفشي فيروس كورونا فى إيران ::: إيزابيلا تحدت الطبيب ورفضت البكاء.. قصة الطفلة الغاضبة صاحبة أشهر صورة على السوشيال ميديا ::: محمود أبو رجيلة: نعتذر لدولة الإمارات على ما حدث بعد مباراة السوبر ::: «نجلهما وثّق الواقعة بالموبايل» مفاجأة في تحقيقات قتل زوج لزوجته بالدقهلية ::: عزل 30 طالبا إسرائيليا ومدرسين للاشتباه في إصابتهم بفيروس كورونا ::: دواء رخيص الثمن متواجد في مصر بكثرة يعالج فيروس كورونا.. فيديو ::: محمود عابدين يكتب.. بشهادة "أبو التاريخ".. حضارتنا "أم" الحضارات العالمية ::: هبوط جديد في أسعار السيارات اليوم في مصر :::

«التعليم العالي»: مصر ضمن أفضل 20 دولة جاذبة للطلاب الوافدين

«التعليم العالي»: مصر ضمن أفضل 20 دولة جاذبة للطلاب الوافدين

ارشيفيه

+    -
09/09/2019 11:49 ص
كتب : مصريون في الكويت - Egyptians in Kuwait
أكد د.خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على سعي مصر لمكانتها كمركز لتقديم الخدمات التعليمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مشيرا إلى أن مصر تعد واحدة من 20 دولة جاذبة للطلاب الوافدين طبقا لإحصاءات منظمة اليونيسكو، حيث تستضيف حوالي 70 ألف طالب وافد يدرسون بمختلف الجامعات المصرية في العديد من التخصصات والبرامج التعليمية.
وقال عبدالغفار، خلال افتتاح المنتدى المصري ـ الفنلندي للتعليم العالي، بحضور تارجا هالونان، رئيسة جامعة هلسنكي والرئيس السابقة لدولة فنلندا، إنه من المتوقع زيادة عدد الطلاب الوافدين بحلول عام 2020 مع افتتاح العديد من المشروعات التعليمية التي تم إنجازها خلال الفترة الماضية، وأكد الوزير أن تطوير خدمات التعليم العالي والبحث العلمي يعد جزءا من خطة التنمية المستدامة للدولة 2030، وذلك من خلال تطوير البنية التحتية للمؤسسات التعليمية وضمان حصولها على الاعتماد، وتحديث المناهج الدراسية بما يتلاءم مع المعايير العالمية، ودعم ثقافة البحث العلمي لدى طلاب الجامعات.
إلى جانب التركيز على تطوير مهاراتهم في الابتكار والإبداع والتكنولوجيا، والتوسع في الاعتماد على التعليم الإلكتروني، ورقمنة مؤسسات التعليم الجامعي، وتطوير جودة التعليم التكنولوجي، وربط البرامج التعليمية باحتياجات سوق العمل، وتأهيل الخريجين لملاءمة احتياجات سوق العمل سواء في مصر أو خارجها.
وأضاف عبدالغفار، أن مصر تسعى للوصول بالتعليم العالي والبحث العلمي للعالمية وذلك من خلال عقد اتفاقات الشراكة مع كبرى المؤسسات التعليمية في العالم، والاستفادة من البرامج التعليمية التي تقدمها وكذلك برامج تبادل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، وذلك بالتزامن مع إطلاق حزمة إصلاحات تشريعية في مجال التعليم العالي من بينها إصدار قانون إنشاء أفرع الجامعات الأجنبية والذي يسمح بنقل الخبرات التعليمية العالمية إلى مصر، ويساهم في جذب الاستثمارات الدولية في مجال التعليم العالي، مشيرا إلى بدء العمل في اثنين من أفرع الجامعات الأجنبية بحلول العام الدراسي القادم في العاصمة الإدارية الجديدة.
وشدد عبدالغفار، على تطلع مصر للتعاون مع فنلندا في تقديم برامج تعليمية وتدريبية مشتركة من خلال فتح أفرع للجامعات الفنلندية في مصر، والاستفادة من الخبرة الفنلندية في تطوير نظم التعليم، مشيرا الى تميز المؤسسات التعليمية الفنلندية في مجال ربط التعليم بسوق العمل، وكذلك دعم التعاون بين البلدين من خلال تشجيع برامج التوأمة بين الجامعات المصرية والفنلندية، خاصة في المجالات الواعدة التي يمكن التعاون بين الجانبين من خلالها وعلى رأسها تكنولوجيا المعلومات، والبايوتكنولوجي، والنانوتكنولوجي، والغذاء، والزراعة، والصحة، والبيئة.
من جانبها، أشادت رئيسة فنلندا السابقة ورئيس مجلس أمناء جامعة هلسنكي تارجا هالونان بالعلاقات المتميزة التي تربط بين مصر وفنلندا، مشيرة إلى تطلع فنلندا لتقديم خبراتها في مجال التعليم العالي إلى مصر، من خلال برامج التعاون المشترك، وكذلك تقديم المنح الدراسية للطلاب المصريين، كما قدمت عرضا للتجربة الفنلندية في التعليم العالي والتي تعتمد على ربط التعليم بسوق العمل وتأهيل الطلاب بالمهارات اللازمة والمشاركة المجتمعية، كما أكدت على أهمية الاستثمار في التعليم العالي ودوره في خدمة الاقتصاد وتوفير فرص عمل في المجتمع، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
المصدر: ن . ب

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع