×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

التربية : عجز في أعداد المعلمين

 التربية : عجز في أعداد المعلمين

التربية: عجز في أعداد المعلمين

+    -
12/02/2019 08:16 م
كتب : مصريون في الكويت - Egyptians in Kuwait
أخفقت وزارة التربية خلال العامين الماضيين في توفير الأعداد المطلوبة من المعلمين بعد اللجوء إلى التعاقدات الخارجية والمحلية، على حد السواء، في ظل افتتاح مدارس جديدة.
وقد اعترف وزير التربية وزير التعليم العالي د.حامد العازمي بأن "التربية" تعاني بعض حالات العجز في تخصّصات العلوم، خاصة بالمرحلة المتوسطة، واللغة الانكليزية (ذكور فقط) بجميع المراحل التعليمية.
واعتبر العازمي في كتاب أن السبب في العجز إعادة التوزيع الجغرافي للطلبة في المناطق السكنية الحديثة، وافتتاح مدارس جديدة مع بداية العام الدراسي الحالي.
ووفقاً لمصادر مسؤولة، فإن "التربية" تواجه عجزاً في بعض التخصّصات بسبب جملة تحديات؛ أبرزها عزوف الكويتيين عن مهنة التدريس بشكل عام، وعدم القدرة على تحمّل مشقّتها والأعباء الإدارية التي تقع على كاهلهم، والإجازات الهائلة بمختلف أنواعها "الطبية والدراسية ومرافقة مريض والوضع والأمومة والمجالس الطبية وغيره".
ولفتت إلى إضافة إلى سوء توزيع المعلمين بالمناطق التعليمية، وصعوبة استقطاب الكفاءات غير الكويتية من الخارج، بسبب ضعف الامتيازات المادية، واستقالات المعلمين الوافدين سنوياً، بسبب غلاء المعيشة، فضلاً عن تطبيق سياسة الإحلال بعشوائية من دون دراسة في تخصّصات بها نقص حادّ من الكوادر الوطنية؛ مثل الباحثين الاجتماعيين والنفسيين.
وأوضح العازمي أن عدد المعلمين العاملين في وزارة التربية يبلغ 72 ألفاً و292 معلماً ومعلمة، بينهم 70 ألفاًَ و133 معلماً في قطاع التعليم العام، و1478 معلماً في التربية الخاصة، و781 معلماً في التعليم الديني، مشيراً الى 17 ألفاً و54 معلماً ومعلمة يعملون في مدارس التعليم الخاص على كفالة شركات ومؤسسات خاصة.
وأشار وزير التربية حامد العازمي الى مراعاة الوزارة لكل ظروف الهيئة التعليمية من المعلمين والمعلمات، والتي تتمثل في "الندب والنقل والتعيين من خريجي كلية التربية والتربية الأساسية والهيئة العامة للتعليم التطبيقي وجامعة الكويت أو الإعلان عن الحاجة من الهيئة التعليمية وفق ترتيب الكويتيين أولاً، ثم الخليجيين، ثم المقيمين بصورة غير قانونية (البدون) ثم الوافدين"، وذلك بمخاطبة ديوان الخدمة المدنية لتوفير درجات عن طريق القطاع الإداري بالوزارة، وأخيراً التعاقد الخارجي، وفق الحاجة.
إلى ذلك، أوضح مصدر مسؤول في وزارة التربية ان أغلب استقالات المعلمين تكون في نهاية العام الدراسي، ونادراً ما تحدث خلال فترة الدراسة، مؤكداً عدم وجود حالات عديدة لاستقالات من معلمين ومعلمات للغة الإنكليزية حدثت خلال الايام الحالية، كما أُشيع على وسائل التواصل الاجتماعي.
المصدر: ق.س

التربية  توفير  الاعداد المطلوبة  المعلمين  اللجوء  التعاقدات الخارجية  افتتاح 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع