×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

جثمان سمير الإسكندراني يصل إلى مسجد السيدة نفسية لأداء صلاة الجنازة ::: سبب غريب منع رمضان صبحي من الاستمرار مع الأهلي والرحيل الى بيراميدز ::: الرئيس السيسى يصدر قرارات جمهورية ::: وفاة طبيب مصري يعمل بالمستشفى الأميري ::: الداخلية الكويتية تنفي إسقاط الغرامات المرورية عن المخالفين ::: سعر صرف الدينار الكويتي والعملات اليوم الجمعة 14 أغسطس 2020 ::: الكويت.. مجلس الوزراء يوافق على الانتقال إلى المرحلة الرابعة من خطة العودة للحياة الطبيعية ::: الأرصاد الكويتية تحذر من طقس اليوم ::: الكويت| إحالة عسكري و5 كويتيين إلى النيابة لتهريب "المخدرات" ::: تعويض أسر ضحايا عبارة البحيرة بـ60 ألف جنيه ::: صدق أو لا تصدق.. أرملة أنجبت من زوجها بعد وفاته بـ3 سنوات..صور ::: رسائل هامة من نائب أمير الكويت ::: سقوط صواريخ كاتيوشا على قاعدة بلد الجوية في العراق ::: 40 مليون أميركي مهددون بالطرد من منازلهم خلال أشهر ::: بعد اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل..تصريح ناري من نتنياهو :::

نبوءة إيران في التوراة من الأخمينية الى الخمينية

نبوءة إيران في التوراة من الأخمينية الى الخمينية

حجاج بوخضور

+    -
06/07/2020 08:21 م
كتب : حجاج بوخضور

قبل الدخول في موضوع النبوءة وتفسيرها وعلاقتها بالأحداث التي نشهدها اليوم! واخرها انفجارات قبل يومين في مفاعل نووي ايراني.. دعونا نتعرف على أصل كلمة إيران، ولماذا تغير اسمها في عام 1935 من فارس الذي عرفت به طوال أربعة آلاف سنة الى ايران؟ ومن فعل ذلك؟.. ولماذا يعتقد اليهود أن سبب تغيير الإسم؛ هو لتضليلهم عما جاء في التوراة من مسميات وما مبررهم في قول ذلك..

أن اصل كلمة ايران يعود الى كلمة "آري"، وهي باللغة السنسكريتية تعنى النبلاء وهو تصنيف عرقي اطلق في القرن التاسع عشر، والذي اقنع الشاه عام 1935 بذلك التغير، هو فكرة تفوق العرق الآري على الأعراق البشرية، الذي نادى به هتلر وروجه، باعتبار الألمان هم من ذلك العرق.

كان للآريون دورا مؤثرا في التاريخ، فقد كانت مملكة الفرس تنافس مملكتي اليونان والروم؛ في السيطرة على الأمم التي تقع بينهما شرقا وغربا.. وقد نزح الآريون من أواسط آسيا إلى بلاد فارس في عام ٢٠٠٠ ق.م. أثناء حكم الآشوريين وأقاموا الإمبراطورية الفارسية، التي بلغت أوجها أيام الملك كورش الأخميني في ٥٥٥ق.م. والذي فتح بلاد كثيرة في الشرق والغرب

كان حكم كورش الكبير للدولة الأخمينية؛ بداية لتاريخ الحكم الإمبراطورى الوراثى في بلاد فارس، الذي استمر في السلالات الملكية من الإمبراطورية الأخمينية، إلى الساسانية، ثم دويلات الخلافة الإسلامية من المغولية ثم الصفوية إلى الأفشرية، ثم الزندية فالقجارية، انتهاء بالسلالة البهلوية، والتى كانت آخر نظام ملكي إمبراطورى في تاريخ فارس، بعد ان أسقطته الثورة الخمينية عام 1979..

نعود الى النبوءة فمنذ ألفين عام واليهود، يخططون وفق نبوءاتهم التي في كتبهم الدينية، لتكون واقعا وفق المعتقدات المذكورة في النصوص التوراتية، لتحضير المسرح لنزول المسيح.. فالاحداث التي نشهدها اليوم يشير اليها كهنة اليهود في "سفر إرمياء: 49" تحت عنوان نبوءة تدمير إيران، والتي جاء فيها: "قال رب الجنود: ها أنذا أحطم قوس عيلام أول قوتهم، وأجلب على عيلام أربع رياح من أربعة أطراف السماء، وأذريهم لكل هذه الرياح ولا تكون أمة إلا ويأتي إليها منفيو عيلام، وأجعل العيلاميين يرتعبون أمام أعدائهم وأمام طالبي نفوسهم، وأجلب عليهم شرا

وتفسير النبوءة: "ها أنذا أحطم قوس عيلام": فالقوس هنا هو رمز السلاح، ويعتبر بمثابة الصاروخ اليوم، وليس من المصادفة أن الصاروخ البالستي الإيراني اليوم، يسمى عندهم بـ "الصاروخ القوسي"، كما ليس من المصادفة أن عيلام تضم اليوم مدينة "بوشهر"؛ والتي يوجد فيها مفاعل "بوشهر النووي" إذن فالنبوءة تحكي عن تدميره..

وتفسير عبارة: "وأجلب على عيلام أربع رياح".. ومعناها: هجوم لجنود من عدة دول من الجهات الأربعة.. وتفسير عبارة: "وأضع كرسيي في عيلام": اي ان هذا الكرسي يوضع في مكانين: أورشليم و إيران.

هذه النبوءة تشير الى رمزية وأهمية الموضعين في عقيدة اليهود، فبلاد فارس هي الارض الموعودة لنزول الملك المخلص الذي من نسل داود.. فهل الغاية هنا اخضاع ايران يهوديا وفق هذه النبوءة.. HB

حجاج بوخضور

المصدر: مصريون في الكويت - Egyptians in Kuwait

إيران  حجاج بوخضور  الأخمينية  الخمينية  مصريون في الكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع