×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

فيديو المرأة المعلقة من ساقها.. شيء واحد فعلته وأنقذ حياتها ::: بالفيديو..والد فتاة العياط : "اللي عملته بنتي ما يعملوش رجالة..وربنا ماريدش لنا الفضيحة " ::: والدة عريس تتحدى العروس يوم الزفاف ::: بالتقسيط المريح.. تعرف على تفاصيل سداد قيمة التصالح على المبانى المخالفة ::: اختفاء الكتب الدراسية يهدد المملكة المتحدة ::: رسميا.. الكاف يعلن تغيير حكم نهائى كأس أمم أفريقيا ::: الكويت / «المرور» تستحدث دورية بكاميرا لتحرير مخالفات غير مباشرة ::: الجيش الأمريكي يحذر من الاقتراب من قاعدة سرية للبحث عن "كائنات فضائية" ::: التأمين الصحى: النظام الجديد يؤمن علاج الفرد والأسرة من عمليات ورعاية وأدوية ::: الكويت / 45 دقيقة سماحاً للموظفات بداية ونهاية الدوام.. و30 للموظفين ::: بالفيديو..الشرطة تطارد رجلا يستخدم بساط علاء الدين الطائر ::: السجن مدى الحياة لإمبراطور المخدرات ::: التعليم: لا يعاد تصحيح كراسة الإجابة بتظلمات الثانوية العامة ::: رشوان توفيق ينهار فى جنازة زوجته.. قصة حب لآخر العمر ::: بعد 18 سنة إجرام.. نهاية إمبراطورية الدكش بإحالته وأعوانه للمفتى.. ملك أكبر دواليب للهيروين بمثلث الرعب نشأ بأسرة ذات أصول إجرامية :::

ميسي مهدد بفقدان الكرة الذهبية بعد الخسارة من ليفربول وفالنسيا

ميسي مهدد بفقدان الكرة الذهبية بعد الخسارة من ليفربول وفالنسيا

ميسي غاضبا

+    -
26/05/2019 02:36 م
كتب : مصريون في الكويت
بعد بداية عام بشرت بموسم تاريخي جديد لبرشلونة الإسباني ونجمه ليونيل ميسي، الذي سجل حضورا طاغيا خلال لقاءات الفريق الكتالوني، تنبأ قطاع كبير من خبراء ومتابعي بأن الأرجنتيني الفذ في طريقه إلى الكرة الذهبية السادسة بنهاية 2019.
وإن تحققت النبوءة، فإن هذه الكرة ستفض الاشتباك بين أكبر نجمين عرفتهما كرة القدم في العقد الأخير، ميسي ومنافسه البرتغالي اللدود كريستانو رونالدو، حيث يمتلك كل منهما 5 كرات ذهبية حتى الآن.
لكن الأمتار الأخيرة من البطولات حملت أنباء غير سارة لبرشلونة، ولميسي على وجه التحديد، فيما تحول "حلم الثلاثية" الذي نسجه خيال عشاق الفريق إلى كابوس مخيف في شهر مايو، وخرج "البارسا" ببطولة وحيدة هي الدوري الإسباني حسمت قبل أسابيع من النهاية.
ففي "شهر الآلام" تلقى برشلونة ضربتين صادمتين، وتخلى عن حلمه في استعادة دوري أبطال أوروبا الغائب عنه منذ عام 2015، وخسر برباعية نظيفة في إياب نصف النهائي أمام ليفربول الإنجليزي ليودع المسابقة القارية الأم، قبل أن يرسب في اختبار نهائي كأس الملك، السبت، أمام فالنسيا، بنتيجة 1-2.
أما القاسم المشترك في الصفعتين فقد كان الحضور الباهت لميسي، الذي لعب بلا روح في ملعب "أنفيلد" الخاص بليفربول، ثم في ساحة "بنيتو فرمارين" في إشبيلية، وخذل جماهيره المتعطشة إلى الفوز ببطولتين اعتقدت أنهما في المتناول.
لكن يبدو أن الأسوأ لم يأت بعد بالنسبة للبرغوث الأرجنتيني، الذي سيتم عامه الثاني والثلاثين بعد شهر، إذ ينتظره اختبار دولي مهم هو "كوبا أميركا" بعد نحو 3 أسابيع.
ويخوض ميسي غمار البطولة القارية الكبرى وعلى أكتافه حمل عصبي كبير، حيث إنه عائد لتوه إلى اللعب الدولي بعد فترة توقف استمرت عدة أشهر، في أعقاب الخروج القاسي من كأس العالم 2018 في روسيا بعد هزيمة رباعية على يد فرنسا في دور الـ16.
ويرى كثيرون أن البطولة الأميركية الجنوبية، تعد الفرصة الأخيرة لميسي من أجل تحقيق إنجاز يُذكر مع منتخب "راقصي التانغو"، بعد مسيرة دولية "رديئة" لم يساهم فيها اللاعب سوى بالفوز بميدالية ذهبية في أولمبياد بكين عام 2008 مع المنتخب الأولمبي.
لكن الجميع يعلم أن مثل هذه العوامل تتحول إلى ضغوط - لا محفزات - بالنسبة لميسي، والسوابق كثيرة آخرها المونديال الروسي الذي تلقت فيها الأرجنتين أكثر من درس بقيادة نجمها الأبرز منذ اعتزال دييغو مارادونا.
وسيكون من شأن الإخفاق في "كوبا أميركا" ليس فقط تفويت الفرصة الأخيرة لميسي لتحقيق إنجاز دولي، بل إن ذلك قد يزعزع من اليقين الذي ترسخ عند الكثيرين في بداية العام، بأن اللاعب في طريقه إلى تحقيق كرة ذهبية سادسة، تضاف إلى سجل إنجازاته الشخصية التي حققها فقط من خلال برشلونة.
لكن يبقى المستفيد الأوحد من ذلك، رونالدو الذي انتقل إلى يوفنتوس الإيطالي وحقق معه لقب الدوري، حيث ستظل شراكة الكرات الذهبية مع ميسي على حالها، بواقع 5 تتويجات لكل منهما.
"كارثة أنفيلد"
 
للمرة الأولى، تحدث نجم الكرة الأرجنتيني ليونيل ميسي، الجمعة، عن "كارثة أنفيلد"، وهي المباراة التي هُزم فيها برشلونة بطريقة مذلة أمام ليفربول بدوري أبطال أوروبا.
ووضع ميسي في مؤتمر صحفي الجمعة اللوم بشكل كامل على اللاعبين، وأكد أن المدرب إيرنستو فالفيردي لا يتحمل اللوم في الخسارة الثقيلة بنتيجة 0-4 أمام ليفربول.
وقال ميسي: "أعتقد بأنه لا يلام (المدرب) بشأن مباراة الخروج أمام ليفربول. نحن فقط من يتحمل اللوم لهذه المباراة. كان أمرا مؤسفا".
وأضاف: "حصل الأمر عامين متتاليين وأخفقنا في دوري أبطال أوروبا. هذا أمر غير مقبول. هو يتحمل اللوم مثلنا في غرفة الملابس، ولكن نحن (اللاعبون) المخطئون الحقيقيون".
وفاجأ ميسي الجميع بدفاعه "المستميت" عن فالفيردي الذي تعرض لحملة هجوم واسعة من قبل جماهير الفريق، واختتم النجم الأرجنتيني تصريحاته قائلا: "أود أن يستمر معنا فالفيردي".
وجاءت تصريحات ميسي لتثير استياء الكثيرين، الذين تمنوا إقالة فالفيردي بعد فشله الذريع بدوري أبطال أوروبا لعامين متتاليين، بالرغم من نجاحه المحلي مع برشلونة.
وسيواجه ميسي ورفاقه فالنسيا الإسباني بنهائي كأس ملك إسبانيا مساء السبت، على أمل تحقيق الثنائية المحلية للعام الثاني على التوالي.
المصدر: مصريون في الكويت

ميسي  برشلونة  ليفربول  فالنسيا  الكرة الذهبية  نهائي كأس الملك  دوري ابطال اوروبا   

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع