×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

مكالمة غرامية.. مفاجأة صادمة في وفاة "رضيع طوخ"

مكالمة غرامية.. مفاجأة صادمة في وفاة "رضيع طوخ"

+    -
31/10/2020 01:39 ص
كتب : مصريون في الكويت
مازالات التحقيقات جارية في واقعة وفاة طفل طوخ الجريمة التي هزت مصر، بسبب جحود الوالدين، على طفل رضيع، وتكشف مفاجأت جديدة للجميع.
 
وألقت قوات الأمن القبض عليهما واستجوبتهما فيما نُسب إليهما فأنكرا، وقرَّر والد الطفل المتوفى أن زوجته تركت مسكنهما دون الرضيع، مصطحبة شقيقًا له عمره 3 سنوات على أثر ما وقع من خلاف بينهما، ثم ترك هو المسكن على عجلة من أمره للحاق بعمله تاركًا المجني عليه وحيدًا، ظنا منه بأن أمه ستعود إليه، دون أن يخبرها أو أيٍّ من ذويه المقيمين بذات العقار بذلك.
 
وخلال التحقيقات، أفاد والد الطفل بوجود خلافات مستمرة مع زوجته، ومبيته في محل عمله لعدة أيام متواصلة إثر تلك الخلافات وأنه لدى عودته إلى مسكنه اكتشف وفاة الرضيع.
 
وسألت "النيابة العامة" ذوي المتهمين فأكدوا جميعا اعتيادَهما تركَ مسكنهما وابنيهما فيه على أثر ما يقع بينهما من خلافات، وأكد ذوو المتهمة أنها حاولت الاطمئنان على الرضيع خلال الأيام التسعة الأخيرة التي تركته فيها من خلال ابنة جارة لها، فسألت "النيابة العامة" الطفلة المذكورة عمرها 14 عامًا التي نفت ادعاء المتهمة وذويها، وأنها لم يُطلب منها الاطمئنان على الرضيع.
 
واعترف الأب خلال التحقيقات أن زوجته تركت مسكنهما دون الرضيع مصطحبة شقيقًا له عمره 3 سنوات على أثر ما وقع من خلاف بينهما، ثم ترك هو المسكن للحاق بعمله تاركًا نجله وحيدًا وظل 9 أيام بمحل عمله دون الاطمئنان عليه، حتى اتصل بزوجته خلال عودته لمسكنه فعلم منها أنها تركته له ليرعاه، فعاد إلى المسكن وتبين وفاته.
 
وجاءت المفاجأة المداوية في 3 روايات كاذبة وردت على لسان الأب والأم كشفت عن عدم اكتراثهما بالوضع الصحي للرضيع، وهو ما أدى في نهاية المطاف إلى وفاته متأثرا بالجوع الشديد، حيث ذكرت الأم أنها كانت تعتقد أن الطفل بصحبة والده وفي رعايته، بينما تبين أنها في حديثها مع الأب في مكالمة هاتفية تبادلت معه الكلمات الرومانسية، ولم تبد مهتمة بحالة رضيعها رغم علمها بأنه وحيد في الشقة منذ أيام عدة.
 
وكشفت التحقيقات التي جرت مع الأم إقرارها بإجراء مكالمة هاتفية مع زوجها والد الطفل، وقال لها خلال حديثهما في الهاتف إنه متوجه عائدًا إلى مسكنهما، وسألها عن الرضيع فأجابته أنها تركته ليرعاه ولا تعلم عنه شيئا.
 
واعترفت المتهمة خلال التحقيق، أن هاتفها يسجل المكالمات تلقائيا، فاستمعت النيابة إلى تسجيل مكالماتها فوجدت مكالمة بينها وبين وزوجها تحدثا فيها عن خلافاتهما وطرق حلها وتحدثا عن المجني عليه، وخلال المكالمة عرف كل منهما وأيقن أنه بمفرده في الشقة لكنهما لم يهتما ثم التفتا في حديثهما إلى أمور أخرى غير مكترثين بحال الرضيع، ولم يذهب إليه أحد للاطمئنان عليه.
المصدر: و.ط

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع