×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

حدث في الكويت اليوم|مئات الإصابات الجديدة بكورونا اليوم.. خطة لعودة الحياة الطبيعية تدريجيا بالكويت... حظر جزئي بعد 30 مايو ::: أطباء مستشفى المنيرة يتقدمون باستقالتهم من وزارة الصحة بسبب فيروس كورونا ::: الصحة تعلن أماكن وأسماء 320 مستشفى لتقديم الخدمة الطبية لمصابي كورونا ::: الكويت.. اجتماع حكومي لبحث خطة عودة الحياة ::: اتحاد الكرة يصدم الأهلي بشأن أحمد فتحي وشريف اكرامي ::: كلام نهائي.. بريطانيا تطمئن مواطنيها: علاج كورونا سيكون متاحا في سبتمبر المقبل ::: فيديو| عائشة الرشيد: الإعلام موجه.. إتهامات وجرائم وحرب.. إحذروا ::: استشارية تغذية تحذر من تناول الكعك والبسكوت لاصحاب مرضى السكر ::: ارتفاع كبير بحالات الشفاء من فيروس كورونا في الكويت ::: تحذير جوي: انخفاض الرؤية الأفقية إلى أقل من 1000م بسبب الغبار ::: الكويت الثالثة خليجياً بقائمة أفضل الدول لمباشرة العمل ::: أول تعليق من رجاء الجداوي بعد إصابتها بفيروس كورونا ::: سعر صرف الدينار الكويتي والعملات اليوم الاثنين 25 مايو 2020 ::: شفاء محافظ الدقهلية من فيروس كورونا ::: "الأطباء" تُحذر: المنظومة الصحية قد تنهار حال إهمال الأطقم الطبية :::

ماذا لو ضربت الصواريخ العديد أو عريفجان أو الأسطول الخامس؟

ماذا لو ضربت الصواريخ العديد أو عريفجان أو الأسطول الخامس؟

ماذا لو ضربت الصواريخ العديد أو عريفجان أو الأسطول الخامس؟

+    -
27/05/2019 04:06 ص
كتب : مصريون فى الكويت
واقعية «المعاهدة» في ميزان القواعد العسكرية
تساءلت مصادر ديبلوماسية خليجية عن الجدوى الحقيقية من «معاهدة عدم الاعتداء» التي تعرضها إيران على دول الخليج «في ظل وجود قواعد عسكرية أميركية وأخرى أجنبية في معظم دول المنطقة بما فيها التي تتمتع معها الجمهورية الإسلامية بعلاقات طيبة مثل سلطنة عمان وقطر والكويت».
 
وأكدت المصادر أن دول الخليج كلها لا تريد الحرب في المنطقة لأن نتائجها غير مضمونة ومكلفة بشرياً وتنموياً واقتصادياً واجتماعياً «لكن الواقعية السياسية تقتضي القول إن طرفي المواجهة الرئيسيين يضعان مصالحهما وخططهما وأهدافهما في المرتبة الأولى، وهما لا يكيفان علاقاتهما بدول المنطقة إلا بما يخدم هذه المصالح والأهداف، وبالتالي فإن اشتعال الحرب لن يكون بقرار من دول المنطقة التي عانت من سلوكيات إيران ومن عدم وضوح السياسة الأميركية».
 
ورأت المصادر أن الحديث عن معاهدة عدم اعتداء «يعتبر نظرياً وعملياً جزءاً من تكتيكات المرحلة. فنظرياً لا قيمة لمعاهدات ثبت بالممارسة أنها لا تُحترم، والأمثلة كثيرة. وعملياً، كيف تصمد المعاهدة ودول المنطقة فيها قواعد عسكرية أجنبية لطالما قالت أميركا إنها كافية لردع إيران ولطالما قالت طهران إنها تحت مرمى صواريخها؟ فإذا استهدفت قاعدة العديد في قطر مثلاً فهل هو استهداف للأميركيين مفصولاً عن استهداف قطر؟ وكذلك الأمر بالنسبة إلى معسكر عريفجان في الكويت أو الأسطول الخامس في البحرين أوكل وجود عسكري أجنبي في دول مجلس التعاون التي تحتضن سواحلها مثل هذا الوجود بطريقة أو بأخرى».
المصدر: الراي

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع