×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

حريق محلات في «المباركية» نتج عنه عدة إصابات وخسائر مادية ::: صفاء الهاشم تتذمر من الوافدين في اجتماع أمس ::: عاجل من الكويت..مؤتمر صحفي لرئيس مجلس الوزراء وقيادات الدولة اليوم ::: المباحث الجنائية تضبط وافدة أساءت إلى الذات الأميرية ::: قرار عاجل من وزارة الصحة الكويتية لجميع العاملين في القطاع الطبي ::: وزارة الداخلية تكشف تفاصيل "32 إصابة" بكورونا في السجن المركزي ::: التنفيذ من السبت | الحكومة تعلن عن 9 اجراءات جديدة بالبلاد في انتظار المواطنين ::: حدث في الكويت اليوم| ارتفاع عدد المصابين بكورونا وبينهم مصريين.. عائشة الرشيد تحذر من شراء لقاح كورونا.. عملية نصب إلكتروني تكلف صاحبها 12 ألف دينار كويتي ::: اطمن علي نفسك..اختبار اونلاين لتشخيص حالتك من اعراض كورونا ::: بحسب تقرير وزارة الصحة.. ما مدي قرب عودة الكويت للحياة الطبيعية؟ ::: «الخطوط الكويتية» تستغني عن عدد كبير من الموظفين الوافدين في جميع قطاعاتها ::: فيديو| هل وصلت الرسالة؟؟ من يدير اللعبة.. جديد عائشة الرشيد ::: بسبب قانون التركيبة السكانية.. نصف مليون مصري مهددون بمغادرة الكويت نهائيا ::: الكويت.. الأرصاد تحذر من موجة حارة ورياح شديدة ::: الكويت| بينهم 91 مصريا.. الصحة تعلن عدد الإصابات الجديدة اليوم بفيروس كورونا :::

لم يتبق سوى نظارته وذكريات.. بعد أسبوع من وفاة ضحية الشهامة يوم واحد يفصل عن محاكمة القاتل

لم يتبق سوى نظارته وذكريات.. بعد أسبوع من وفاة ضحية الشهامة يوم واحد يفصل عن محاكمة القاتل

محمود البنا

+    -
18/10/2019 04:37 م
كتب : مصريون في الكويت - Egyptians in Kuwait
أب ملكوم وأم لم تجف دموعها وشقيقة مصدومة تسبقها دموعها وأصدقاء يتوافدون ليلا ونهارا.. هذا هو الحال بمنزل ضحية الشهامة والغدر محمود البنا ابن مدينة تلا بمحافظة المنوفية عقب أسبوع من وفاته علي يد 3 شباب لا يعرفون الرحمة مزقوا جسده النحيل بمطواة بسبب «فتاة» وشجاعته في الدفاع عنها بعدما ضربها قاتله في الشارع وتدخل ضحية الشهامة فكان جزاؤه الموت.
رأي عام منتفض وهاشتاج لا يهدأ على مواقع التواصل الاجتماعي " اعدام_محمد_راجح" هذا هو الحال بالشارع المصرى الذى انتفض غضبا علي شاب لم يتجاوز عمره الـ18 عاما راح ضحية استهتار 3 شباب دفعتهم البلطجة وعدم المسئولية إلى قتل شاب وحيد لأمه وأبوه.
«لم يتبق سوى نظارته وذكرياته التي ترويها والدته ليلا ونهارا أنه كان يتمني أن يصبح مهندسا وكانت ترى فيه شابا صالحا تربي علي الاخلاق الحميدة والسمعة الطيبة بين أصدقائه وبين أبناء جيله"، وبعدما مر اسبوع علي وفاته ما زال المئات يتوافدون لتقديم واجب العزاء من جميع أنحاء المحافظات وليس المنوفية وحدها، حيث يجلس محمد البنا والد ضحية الشهامة والغدر مستقبلا المعزين وبداخله غضب وحزن شديد على فقدان سنده الوحيد محمود، قائلا «احنا موجوعين جوانا نار ومش عاوزين غير حقه من القتلة، محمود ليس ابننا فقط ولكنه ابن المجتمع وضحية الاخلاق والشهامة».
يوم واحد يفصلنا عن محاكمة قتلة محمود البنا ضحية الشهام؛. حيث من المنتظر أن تبدأ أولي جلسات المتهمين الأربعة بعد ضم متهم جديد ساعد علي هروب القاتل الرئيسي عقب ارتكابه الواقعة واخفائه لعدة ساعات قبل القبض عليه.
20 اكتوبر الأحد المقبل أولى جلسات محاكمة المتهمين أمام محكمة جنايات الأحداث بمحكمة شبين الكوم حيث تبين أن جميع المتهمين دون السن القانوني وجميعهم أحداث لم تبلغ أعمارهم 18 عاما، حيث أكد أحد المصادر القانونية أن الحكم قد يصل إلى أقصى عقوبة وهي 15 عاما لان قانون الطفل الذي سيحاكم به المتهمون لا يعطي أحكاما بالاعدام.
وقال محمد البنا والد الضحية، لـ"صدى البلد": ان "القانون يحتاج إلى تعديل حتى لا يتكرر الأمر مرة أخرى، فمعظم الأحداث التي تمر يرتكبها من هم دون السن، ومحمود نجلي ليس وحده فهناك شباب كثير مثله يدافعون عن الحق، ووجود بلطجية قد يعرض حياتهم للخطر تحت مسمي "حدث".
وأكد البنا أن القضية أصبحت لا تخص محمود بمفرده، ولكنها تخص جيلا كاملا من الشباب.
فيما أكد عدد من محامي المجني عليه أنه سيتم طلب من القاضي بإعادة النظر في تاريخ ميلاد المتهم الرئيس محمد راجح وطلب تسنين له؛ حيث انه بالصف الأول بالجامعة والسن الموجود في البطاقة اقل من 18 عاما رغم أنه يقود سيارة منذ فترة ورخصة القيادة لا يتم استخراجها لأقل من 18 عاما.
وكانت نيابة تلا بمحافظة المنوفية قررت حبس كل من مصطفى محمد مصطفى، 17 سنة، طالب، ومحمد أشرف راجح، 18 سنة، طالب، وإسلام عاطف، 17 سنة، طالب، وإسلام إسماعيل، لقيامهم بقتل الطالب محمود البنا، ابن الصف الثاني الثانوي، وذلك لاعتراضه على قيام أحدهم، ويدعى محمد راجح، بنهر إحدى الفتيات في الشارع، ومحاولة التعدى عليها، فاصطحب أصدقاءه وقاموا بقتل محمود البنا، ضحية الغدر، وسط الشارع وتركوه وسط دمائه وفروا هاربين
 
 لم يتبق سوى نظارته وذكريات.. بعد أسبوع من وفاة ضحية الشهامة يوم واحد يفصل عن محاكمة القاتل
 
 لم يتبق سوى نظارته وذكريات.. بعد أسبوع من وفاة ضحية الشهامة يوم واحد يفصل عن محاكمة القاتل
 
 
 لم يتبق سوى نظارته وذكريات.. بعد أسبوع من وفاة ضحية الشهامة يوم واحد يفصل عن محاكمة القاتل
 
لم يتبق سوى نظارته وذكريات.. بعد أسبوع من وفاة ضحية الشهامة يوم واحد يفصل عن محاكمة القاتل
المصدر: ص.ب

محمود البنا  اعدام راجح حق محمود البنا فين  تلا المنوفيه  اعدام راجح   

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع