×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

بالفيديو| الدكتور إبراهيم العدوي: توصلت لبروتوكول علاجي فعال لمكافحة فيروس كورونا وفي انتظار رد المسؤولين ::: عاجل.. إصابة الإعلامية ريهام السهلى بفيروس كورونا المستجد ::: عاجل.. الكويت تعلن عن أسماء المساجد التي سيتم فتحها أمام المصلين في مختلف المناطق ::: إسقاط الجنسية المصرية عن ريم الدسوقي ::: بيان هام من وزارة الداخلية الكويتية لسكان المناطق المعزولة ::: إرشادات هامة من الصحة المصرية لإرتداء الكمامة بطريقة صحيحة ::: حدث في الكويت اليوم| أسباب خفض تكلفة عودة المصريين من الكويت 75%.. 850 إصابة جديدة بكورونا.. تمديد الزيارات بأنواعها والإقامات المنتهية ::: ادعولها | إعلان خبر عاجل عن رجاء الجداوي الآن من داخل الحجر الصحي ::: مفجأة.. ريم الشمري تعترف ان والدتها مصرية! (فيديو) ::: عاجل | تغيير مواعيد حظر التجول في مصر الآن ::: عاجل.. مذيعة مشهورة في قناة "إكسترا نيوز" تعلن إصابتها بفيروس كورونا ::: مستشفى الجهراء: فريق الرد الإلكتروني يستقبل الاستفسارات في كل التخصصات ::: جسر جوي لإعادة المقيمين من الكويت ورحلات يومية لجدة والرياض والدمام ::: «القشاش» وصل إلى «آخر الخط».. وداعاً حسن حسني ::: الكويت.. القوى العاملة: حظر تشغيل العمالة ظهراً ابتداءً من يوم غد :::

غضب أمهرة.. احتجاجات في أثيوبيا والشرطة تستخدم قنابل الغاز ضد المتظاهرين

غضب أمهرة.. احتجاجات في أثيوبيا والشرطة تستخدم قنابل الغاز ضد المتظاهرين

احتجاجات في أثيوبيا

+    -
09/10/2019 01:40 ص
كتب : Egyptians in Kuwait

قال مسؤول فى حزب محلي وشاهد عيان إن الشرطة الإثيوبية أطلقت الغاز المسيل للدموع على مئات المتظاهرين خارج محكمة في مدينة باهر دار أمس الثلاثاء، الأمر الذي يعكس التوترات العامة بشأن العنف الذي خلف عشرات القتلى هناك في يونيو.

وقال المسئول الذي طلب عدم نشر اسمه خوفا من أعمال انتقامية، لرويترز إن المحتجين رددوا مطالب بأن تكشف الحكومة الحقيقة عن جرائم القتل ضد ما وصفته بأنها محاولة انقلاب إقليمية.

وتفجر العنف في يونيو بعد أن قتل زعيم ميليشا مارق رئيس المنطقة ومسؤولين كبارا آخرين، ما أدى إلى تبادل إطلاق النار في باهر دار عاصمة أمهرة.

وأكد ديسالجن تشاني رئيس حزب حركة أمهرة الوطنية الجديد أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.

وقال لرويترز: "احتج الشبان وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع وفرقتهم" مضيفا أنه لم تقع خسائر. ورفض المتحدث الاقليمي التعليق. لم يرد كبير مسؤولي الشرطة في المنطقة على طلب للتعليق.

وتعد أمهرة وهي منطقة شمالية في إثيوبيا موطنا لثاني أكبر مجموعة عرقية في إثيوبيا تحمل نفس الاسم.

وكانت أعمال العنف التي وقعت في يونيو أخطر تحد لحكم رئيس الوزراء أبي أحمد، الذي شجعت إصلاحاته السياسية والاقتصادية، في البلد الذي كان من أكثر الدول قمعا في أفريقيا، رجالا أقوياء في المنطقة، مما أدى إلى تصاعد المواجهات لأسباب عرقية.

ويبدو أن احتجاج أمس الثلاثاء هو إظهار للقوة من قبل الحركة السياسية العرقية، والتي قد تتحدى الحزب الذي يتخذ من أمهرة مقرا له في الائتلاف الحاكم في انتخابات العام المقبل.

المصدر: ص.ب

احتجاجات في أثيوبيا  الشرطة الإثيوبية  قنابل الغاز  المتظاهرين  مصريون في الكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع