×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

تفاصيل مصرع بائع مصر إطلاق النار على نفسه بالقليوبية ::: الصيام المتقطع مفيد لمرضى القلب وتحسين الصحة ::: الكويت | ضرب وافد مصري في الفنطاس ::: حدث في الكويت اليوم.. تطورات في تشكيل الحكومة.. وفاة وافد مصري وضرب آخر.. هجرة العزاب من الجليب ::: الصدق فى البيع والشراء من أسباب البركة ::: يناير المقبل.. قانون لحل مشكلة الوافدين المتعسرين ماليًا بدولة عربية ::: مصر | 85 مليون دولار تحويلات المصريين العاملين بدول عربية خلال شهر أكتوبر ::: الكويت | مصرع وافد جراء حادث انقلاب على الدائري الرابع ::: "كونا" تنفي بثها خبرا عن تعيين الشيخ ناصر صباح الأحمد رئيسا للوزراء ::: بالفيديو .. لحظة دهس مواطنين في شارع طلعت حرب ووفاتهم ::: بث مباشر بدون تقطيع لمباراة مصر وجزر القمر في تصفيات بطولة الأمم الأفريقية ::: الكويت | مسؤول سكن وهّق مصرييْن في جناية بالفنطاس ::: بسبب مقاتلات روسيه .. مصر قد تتعرض لعقوبات من امريكا ::: الكويت | كاميرات سوق توثق سرقة وافد لكرواسون وشوكولاتة وسجائر و«غازية» في حولي ::: أول تعليق من مذيعة ماسبيرو على اتهامها بالجمع بين زوجين :::

عبد العزيز التميمي يكتب : الإسكندرية كاتمة الأسرار

عبد العزيز التميمي يكتب : الإسكندرية كاتمة الأسرار

عبدالعزيز التميمي

+    -
10/09/2019 09:57 ص
كتب : عبدالعزيز التميمي
كنت وما زلت أرى مصر العروبة والتاريخ قبلة العالم تاريخيا وحضارياً وعندما تكون مصر المحروسة هكذا، من المؤكد أنها في مقدمة الثقافات والعمران العالمي القديم، ولن اتحدث عن تاريخ الأنبياء ابتداءً من ابو الأنبياء إبراهيم الخليل عليه السلام ونبينا الخاتم عليه الصلاة والسلام ولن اذهب الى سيناء او امكث بين اهرامات الجيزة كثيرا وساتجاهل معبد ابو سنبل او سقارة ولن اكثر الحديث عن الفراعنة وتاريخهم البعيد، فقط سأتحدث عن الإسكندرية حيث احب الإقامة والتأمل في فندق فلسطين بالمنتزه واطل من شرفة الغرفة لأشاهد عظمة قصر الملك فاروق رحمه الله ومرسى يخته المحروسة فقط سأتحدث عن الإسكندرية اليوم حيث تمتد هذه المدينة التاريخية على ما يزيد عن 300 كيلومتر مربع وهي اكبر من مدينة مانهاتن الأميركية وهي اول مدينة تتربع على آخر الدلتا المصرية، الإسكندرية مدينة عظيمة تطل على البحر الأبيض المتوسط تصعد الى السماء ببنائها العمودي الشاهق الظاهر للعيان هذا ما اشاهد وارى من معالم حضارية رائعه كمكتبة الإسكندرية هذه التي تكتم تحتها معظم اسرار العالم فقد يندهش الإنسان عندما يعلم ان الإسكندر المقدوني يرقد بسلام في ثرى الاسكندرية نعم هناك تحت منتزه الشلالات غرفة ملكية بمدينة ملكية أسسها الاسكندر الذي توفي فيها ودفن فيها معلنا للعالم ان مصر العظيمة يرقد فيها اعظم قائد عسكري بنى مجده في هذا الوطن العزيز مصر الحضارة والتاريخ، نعم انا اليوم اتحدث عن قطرة صغيرة من بحر التاريخ الحضاري العميق في أديم مصر التي قهرت العالم ولم تقهرها الأيام رغم الظروف والمحن بقت مصر شاهدة على الزمان تحكي للأجيال عن عهود وعقود وقرون مضت كانت مصر كلها دون استثناء بلاد الصبر والجهد والتوثيق والعطاء مصر التي قال عنها رب البرية انها آمنة بإذن الله واليوم كم انا فخور بما ارى من امتداد تاريخي يعتبر عمره ثلاثة آلأف سنة لشخصية جذوره قادمة من التاريخ اليوناني اختار مصر يقيم فيها مدينته التاريخية التي عندما اكتشفت ربطت ضفتي البحر الأبيض المتوسط بجسر حضاري كنت وما زلت اسميه وطني الثاني بعد الكويت مصر العروبة والتاريخ فكيف لا احب مصر رغم أنف من يكره مصر اللهم احفظها وشعبها بعينك التي لا تنام اللهم آمين.
المصدر: مصريون في الكويت

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع