×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

بالفيديو| عائشة الرشيد: 3 يوليو يوم مشهود في تاريخ مصر والأمة ::: احذفها على الفور .. “جوجل” تحظر 25 تطبيقاً خبيثاً جديداً من متجرها ::: غلق مسجد الحسين وإحالة جميع الأئمة والعاملين للتحقيق ::: بالفيديو .. تفاصيل اللحظات الأخيرة لمسلح “أم الهيمان” بالكويت قبل قيامه بإطلاق النار على رأسه ::: مجلس الوزراء يدعو الجهات المعنية إلى الاسراع في دعم القطاع الخاص ::: عاجل من الكويت| ننشر بيان هام من مجلس الوزراء ::: أول تعليق من الإعلامية فجر السعيد بعد إطلاق سراحها من النيابة العامة ::: رئيس الحكومة يعطي مهلة اخيرة للمواطنين ::: لجنة إعادة تشغيل مطار الكويت تبحث تطبيق الاشتراطات الصحية لعودة الرحلات التجارية ::: بالصور.. .وصول قطع أثرية ضخمة إلى المتحف المصري الكبير لعرضها بالدرج العظيم ::: “السيسي” يصدّق على تعديل بعض أحكام قانون تنظيم مباشرة الحقوق السياسية ::: الكويت تعلن عن ارتفاع في الإصابات بفيروس كورونا في البلاد ::: عاجل| مجلس الوزراء يعلن موعد إنهاء العزل المفروض على «جليب الشيوخ» و«المهبولة» ::: الكويت.. تعديل أوضاع 15 ألف مُخالف..تجديد الإقامة سنة واحدة للمواد 17 و20 و22 و23 و24 ::: عاجل.. نقل 5 طلاب ثانوية عامة إلى المستشفى للاشتباه في إصابتهم بكورونا :::

طيب!!! ما أشبه الليلة بالبارحة (2 - 2) بقلم : حسام فتحي

طيب!!!   ما أشبه الليلة بالبارحة (2 - 2)   بقلم : حسام فتحي

حسام فتحي

+    -
13/10/2019 07:12 م
كتب : حسام فتحي
في مقال الأمس شرحنا وجود أصابع مخابراتية خلف قنوات الإفك، وتم استعراض التقرير المهم الذي بثه موقع بي.بي.سي (B.B.C) التابع لهيئة الإذاعة البريطانية أخيرا بعد أن أفرجت وزارة الخارجية عن وثائق سرية طبقا لقانون حرية المعلومات تؤكد أن بريطانيا قد «زورت» منشورات حملت زورا اسم (جمعية الإخوان المسلمين الدولية) ولم تقف الأخيرة أو تنكر أو تعترض!!
 
 
في هذا الاستعراض وصلنا إلى حقيقة إصدار هذه المنشورات ضد مصر في الستينيات، وضد إندونيسيا وزعيمها أحمد سوكارنو في نفس الفترة، وإرسال 400 خبير مع الخارجية وجهاز المخابرات MI6 الى سنغافورة لإدارة المعركة الدعائية التي انتهت بالانقلاب على سوكارنو وتولي سوهارتو. واستخدمت فيها منشورات منسوبة إلى التنظيم الدولي للإخوان المسلمين تتهم سوكارنو «بمخالفة الدين الإسلامي الحنيف في حياته الخاصة»! وطعن بقسوة في أخلاق الزعيم الإندونيسي وقال نصا: «لقد صدم المؤمنين بدين الله الحنيف إلى حد لا يطاق»!!
وتكرر ما فعلته المخابرات الخارجية البريطانية MI6 مع ناصر وسوكارنو.. أيضا مع الزعيم الصيني ماوتسي تونج وحقبة «الماوية» التي هدفت للقضاء على الرأسمالية وتمكين الشيوعية، يقول تقرير الـ BBC: «في شهر ديسمبر 1966 روجت وحدة الحرب الدعائية البريطانية منشورا يحرض المسلمين في الصين وخارجها على الحكومة الصينية، وقال المنشور: كيف نقف جانبا بينما يقوم هؤلاء الملحدون بارتكاب هذه الجرائم الشنيعة التي لا تغتفر ضد الدين الحنيف؟ وكيف لا نقول شيئا بينما يقومون بتدمير وتدنيس كل ما هو مقدس لدينا؟ إن الخجل والفزع يختلجان في قلوبنا وقد أغلق المجرمون الحمر المساجد وغزوها ونهبوها ودنسوا الأرض المقدسة بنجاستهم الشيوعية وكتبوا الشعارات الإلحادية على حيطان المساجد».
وهكذا ومنذ الستينيات تدافع المخابرات البريطانية عن مقدسات المسلمين وحيطان مساجدهم!! باسم الإخوان المسلمين!!
فيا صديقي المتهكم على نظرية المؤامرة.. ما رأيك؟ وإذا كانت المخابرات البريطانية تزور المنشورات باسم و«صمت» الإخوان منذ الستينيات، فلماذا تستبعد أن يواصل حلفاؤهم وورثتهم نفس العمل في أواخر العقد الثاني من القرن الـ 21، في ثوب فضائيات الإفك وشرائطها المزورة، ومواقع التواصل وشخوصها المزيفة؟! هداك الله وإيانا.
 
وحفظ الله مصر وأهلها من كل سوء.
المصدر: خاص بموقع مصريون فى الكويت

حسام فتحي  ما أشبه الليلة بالبارحة  كتاب مصريون فى الكويت  مصريون فى الكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع