×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

ناقلًا عن الراي.. إجراءات الحظر في الكويت باطلة دستورياً ::: وفاة القيادى الإخواني عصام العريان ::: القوني: نجاح الجولة الأولى لتصويت المصريين في الكويت بانتخابات مجلس الشيوخ ::: أهمها رفع الحظر الجزئي اعتبارا من الخميس المقبل.. ننشر البدائل المتاحة للحظر في الكويت ::: ارتفاع كبير بحالات الشفاء من كورونا في الكويت ::: مجلس الوزراء يوافق على اتفاق منع الازدواج الضريبي مع الإمارات ::: الكويت.. لا طلبات للجهات الحكومية بعودة موظفيها المقيمين بالخارج ::: فرنسا تعلن نشر طائرتين رافال وسفينة حربية في البحر المتوسط ::: ننشر أسعار الذهب اليوم الخميس ::: سعر صرف الدينار الكويتي والعملات اليوم الخميس 13 أغسطس 2020 ::: تفاصيل غرق معدية بقرية دميشلى فى البحيرة.. مصرع العشىرات والإنقاذ النهرى يبحث عن الضحايا ::: الأرصاد الكويتية تكشف تفاصيل طقس اليوم ::: مصادر: لم يتم بحث عودة الأطباء والمهندسين الوافدين إلى الكويت ::: البدائل المتاحة للحظر الجزئي في الكـويـت ::: كلام قوي وخطير للخطيب عن النادي الأهلي في افتتاح الأستاد..فيديو :::

طيب!!! على ما تفرج

طيب!!! على ما تفرج

طيب!!! على ما تفرج

+    -
23/03/2019 07:28 م
كتب : حسام فتحي
أستأذنكم اليوم في الحديث عن بعض هموم المهنة، بمناسبة انتخاب الأخ العزيز ضياء رشوان نقيبا للصحفيين، ونتمنى له التوفيق.
المهم.. «هم» اليوم يتعلق بالصحفيين المصريين خارج مصر، أو بتعبير أدق المصريين الذين يمارسون العمل الصحفي والإعلامي في دول الخليج أساسا، وبعض الدول الأوروبية وأمريكا.
منذ عشرات السنين وقضية المصريين الذين يزاولون العمل الصحفي والإعلامي في دول مجلس التعاون الخليجي محل نقاش وشد وجذب، تحدث بشأنها العديد ممن جلسوا على كرسي نقيب الصحفيين، كل أعطى وعودا، وكل أدلى برأيه، وفي النهاية.. وحتى الآن لم يتم التوصل إلى «صيغة» أو إطار يمكن أن تحتوي به «نقابة الصحفيين» الزملاء المصريين الذين يمارسون المهنة في دول الخليج، وبعضهم حقق نجاحا ملحوظا، دون ان تنجح «النقابة» في التواصل معهم مهنيا أو نقابيا.
في حديث مع الصديق العزيز الأستاذ عبدالمحسن سلامة - النقيب السابق ورئيس مجلس إدارة الأهرام الحالي - قبل تركه لمنصب النقيب طلب مني إعداد دراسة حول تصور تعامل النقابة مع هؤلاء الزملاء، وعدته خيرا، وبدأت الاهتمام بالأمر، وجمع وجهات النظر حوله، ونفعني أنني عايشت الأمر مع هؤلاء الزملاء المحترمين ردحا من الزمن، وللأسف انشغلت عن إعداد الدراسة التي طلبها النقيب، وترك العزيز عبدالمحسن سلامة مقعد النقيب للعزيز ضياء رشوان.
غير أنه كما لفت نظري وجود صحفيين وإعلاميين مصريين اثبتوا جدارتهم وكفاءتهم وتبوأوا مناصب مرموقة في مؤسسات إعلامية محترمة، أعتقد أن انتسابهم الى نقابتنا العريقة يزيدها رفعة ولا ينقص من قدرها أبدا، وجدت هناك ايضا نسبة لا يستهان بها، ولا يجب اهمال التعامل مع وجودها استطاعت «التسلل» إلى العمل الصحفي والإعلامي في غفلة من القائمين على شئونه، وعلى طريقة «اشتغل صحفي على ما تفرج»، بالتحايل حينا وبالوساطة أحيانا، ودون علم أو حتى «تعليم» أو دراسة أكاديمية أو سابقة ممارسة المهنة في مؤسسة صحفية مصرية محترمة يتعلمون فيها قواعد العمل وقيم ممارسة المهنة من أساتذتها وشيوخها، فنجحوا «بشدة» في الإساءة إلى أنفسهم، وإلى المهنة، وإلى مصر في النهاية.
وغدا للحديث بقية.. إن كان في العمر بقية.
وحفظ الله مصر وأهلها من كل سوء.
المصدر: مصريون فى الكويت

الصحفيين  مصر  مناسية  انتخابات  دول الخليج 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع