×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

صلاح وماني يثيران الجدل.. وجماهير ليفربول تدعم الفرعون ::: عاجل .. انفجار سيارة مفخخة في إيلات ::: 5 قمصان عربية ضمن أجمل 50 قميصاً للمنتخبات في العالم ::: بعد انهيار منزل بسوهاج .. انتشال جثة طفلة من تحت أنقاضه ::: الحضري يرفض الاعتزال ويغيب عن مباراة اعتزال نجم تونس ::: تعرف على التشكيل المتوقع لمنتخب مصر أمام النيجر ::: محمد صلاح يصل الإمارات للاستجمام خلال فترة التوقف الدولية ::: بالفيديو| متطلبات تمديد جواز السفر المميكن .. مبادرة اختصر نص وقتك في القنصلية المصرية ::: اعترافات جريئة: أغيثوني: زوجتي سادية ::: طبيب مصري مغترب: توصلنا لعلاج تلوث الدم الناتج عن العدوى البكتيرية القاتلة ::: إدراج علاوات المعاشات الخمس في الموازنة الجديدة.. الأبرز في صحف السبت ::: سعر تحويل الدينار الكويتي فى البنوك المصرية اليوم السبت ::: وفد أمني كويتي يزور مصر للمشاركة بالتحقيقات في جريمة قتل المواطن الريش ::: تقرير إسرائيلي: مصر تعد جيشا كبيرا وجاهزة لأي حرب ::: تركت ابنتها تموت لتمارس الرذيلة مع رئيسها في العمل.. صور :::

طيب!!! حتى لا ننظر خلفنا.. غاضبين: حسام فتحي

طيب!!! حتى لا ننظر خلفنا.. غاضبين: حسام فتحي

طيب!!! حتى لا ننظر خلفنا.. غاضبين: حسام فتحي

+    -
10/03/2019 10:58 م
كتب : حسام فتحي
«إتعملت عملية شديدة الإحكام لقتل الناس والدولة تسقط وأنا بقولكم يا مصريين إن حجم الخسارة من 2011 ـ 2015 ضخم جدا، وهنفضل ندفع ثمن كبير جدا لاستعواضه لأن الناس لم تكن تعلم قدرة تأثير شبكة التواصل الاجتماعي في إدارة الأزمة، لقد كانت المطالب تلقى على الشبكة وتأخذها وسائل الإعلام في «التوك شو» بالليل عشان تبقى مطالب واجبة التنفيذ».
وتابع الرئيس السيسي: «والله أنا قلت من 3 سنوات اعملوا لجنة لدراسة كل الأحداث التي تمت في 2011 و2012 و2013 لنضعها أمامكم بأمانة وشرف لتعرفوا كيف البلدان تدمر وتضيع».
.. كان ذلك جزءا مما قاله أمس الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال الندوة التثقيفية للقوات المسلحة بمناسبة يوم الشهيد، وكلام الرئيس يعيدنا إلى سؤال مهم: ما الذي توصلت إليه اللجان المكلفة بالتحقيق فيما جرى على أرض المحروسة خلال الفترة من 2011 ـ 2014؟
وما يعنيني هنا تحديدا ـ وأعتقد أنه يعني كل المصريين- هو الرد على سؤال: من قتل المصريين في ميدان التحرير من فوق أسطح العمارات؟.. وفي ماسبيرو؟ وفي محمد محمود؟ والعباسية؟
وماذا حدث لتوجيه الرئيس السيسي بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول هذه الأحداث وغيرها؟
ومع الاحترام والتقدير الكامل للتقرير الصادر عن المجلس القومي لحقوق الإنسان فقد تركز على الفترة من 25 يناير إلى 11 فبراير 2011، وكان في فترة حكم الإخوان خاصة أن المتهمين الرئيسيين وهما الرئيس الأسبق مبارك ووزير داخليته العادلي لم يدانا بأحكام قضائية في قضايا قتل المتظاهرين. فأين الحقيقة؟
أعتقد أنه وبعد مرور ثماني سنوات على ثورة 25 يناير، وحتى لا ننظر خلفنا في غضب، وتهتز صورة المستقبل أمام أعيننا، فإن من حق المصريين أن يعرفوا الحقيقة.. كاملة غير منقوصة، حتى تهدأ النيران المستعرة في قلوب الأمهات الثكالى والأرامل المكلومات، ويعلم أبناء وبنات الشهداء من هم قتلة آبائهم، وهل تمت محاسبتهم على ما اقترفته أيديهم.. أم يتركوا حسابهم لله عز وجل.. المنتقم الجبار؟
وكلي ثقة أن القيادة السياسية تؤمن بحق الضحايا سواء الشهداء أو من تعرضوا للانتهاكات وذويهم والمجتمع في معرفة المسؤولين عن ارتكابها سواء مباشرة أو عن طريق الأمر والمساندة والتأييد.
وعلينا ونحن نبني مستقبل مصر، ونسعى لإرساء دعائم دولة القانون والحقوق المدنية وتحقيق آمال المصريين في الحياة الكريمة والحرية والكرامة الإنسانية أن نغلق هذا الملف الشائك، والجرح الغائر بعد تطهيره وتعقيمه.
وحفظ الله مصر وأهلها من كل سوء
المصدر: مصريون في الكويت - حسام فتحى

حسام فتحى  طيب  حتى لا ننظر خلفنا  غاضبين  طيب!!! حتى لا ننظر خلفنا.. غاضبين 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع