×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

هدية خاصة من ليفربول للفرعون صلاح قبل أمم أفريقيا ::: التحقيق مع لاعب زمالكاوي سابق بسبب شتائم فاضحة للأهلوية ::: سقط أرضًا دون حركة.. تفاصيل أخر دقائق في حياة محمد مرسي ::: الصحة : خطة لتدريب المسعفين على إخلاء الاستادات و ناقلات اسعافية متطورة لأول مرة في الملاعب المصرية ::: شاهد.. لحظة وصول منتخبات أمم أفريقيا وتأمين اللاعبين والضيوف والملاعب..فيديو ::: شاهد.. لحظات رعب داخل طائرة خلال تعرضها لاضطراب جوي..فيديو ::: "سقط داخل قفص الاتهام ".. مصدر أمني يروى اللحظات الأخيرة لوفاة الرئيس المعزول ::: النائب العام يكشف تفاصيل وفاة محمد مرسى فى بيان رسمى ::: تعرف على أول طلب لأسرة محمد مرسي بعد وفاته ::: أصيب بنوبة إغماء.. التليفزيون المصري يكشف تفاصيل وفاة محمد مرسي ::: عاجل| وفاة محمد مرسي العياط أثناء محاكمته في قضية التخابر ::: تعرف على الفارق الشاسع بين مكافآت البطولات في أوروبا وأمريكا وإفريقيا وآسيا ::: محمد إمام يرزق بطفلته الأولى.. تعرف على اسمها ::: التطبيق يوليو المقبل.. التموين تكشف عن منظومة جديدة لصرف الخبز المدعم..تفاصيل ::: ضربته زوجته بـ الشبشب فرماها من الدور الثاني فى المحكمة.. تفاصيل :::

طيب!!! «تطريف».. المتطرفين

طيب!!! «تطريف».. المتطرفين

طيب!!! «تطريف».. المتطرفين

+    -
14/04/2019 08:40 م
كتب : حسام فتحي
ظهر مصطلح «الأفغان العرب» والذي أطلق على العرب الذين قاتلوا في أفغانستان، ثم عادوا إلى ديارهم في منتصف تسعينيات القرن الماضي، وقتها شكّل هؤلاء تحديا شديد الخطورة لأنظمة الدول العربية التي ينتمون إليها، وعلى رأسها مصر، وكانت نتيجة فشل محاولات الاحتواء أن تسلل بعض هؤلاء بأفكارهم المتطرفة وأنشأوا تنظيمي «القاعدة»، و«داعش»، وكان ذلك متزامنا مع ما عرف وقتها بنظام «المراجعات» المقصود بها مراجعة الفكر المتطرف في عقول هؤلاء.
واليوم مع اقتراب انتهاء الحرب على «داعش» في سوريا والعراق، يعود العالم لمواجهة نفس المشكلة: ماذا ستفعل الدول بمواطنيها الذين اختاروا عن «قناعة راسخة» الانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) والقتال معه؟
هؤلاء «المقاتلين» الذين هم خطر حقيقي فكريا وعمليا، يشكلون تحديا كبيرا لدولهم التي لم تتفق في طريقة واحدة للتعامل مع مسألة عودتهم.
في بريطانيا قدرت إدارة «سكوتلانديارد» عدد البريطانيين الدواعش الأحياء بحوالي 200 متطرف، ويسمح قانون محاربة الإرهاب البريطاني بإسقاط الجنسية عن المتشددين، ويكفي سفر المواطن إلى منطقة يسيطر عليها المتطرفون ليحاكم ويسجن.
أما إسبانيا فيؤكد مركز الاستخبارات الإسباني لمواجهة الإرهاب والجريمة المنظمة ان 234 إسبانيا سافروا إلى سوريا وانضموا لداعش وعاد منهم 44 يخضعون للمراقبة!!
وفي ألمانيا عاد 300 ألماني من مجموع ألف انضموا لداعش وبقي 50 ألمانيا بين صفوف التنظيم، وتسعى الدولة لمراقبة العائدين للتأكد من اتجاهاتهم.
.. وتتعامل فرنسا مع كل حالة على حدة بالنسبة للعائدين، وتواجه المشكلة الأكبر كونها أكثر دولة أوروبية «صدرت» دواعش فرنسيين إلى سوريا.
ما يهم هو كيف ستتعامل مصر مع العائدين من سوريا بعد الدرس القاسي الناجم عن التعامل مع العائدين من أفغانستان؟
مصر ـ ودول عربية أخرى ـ دفعت ثمن السماح بانضمام مواطنيها إلى صفوف «المجاهدين» ضد الاتحاد السوفييتي السابق في افغانستان، فهل ستستوعب الدرس أم ستدفع ثمنا أكثر فداحة بمحاولة استيعاب العائدين من سوريا.. بل والعائدين من ليبيا أيضا؟
كلي ثقة في حرص واستعداد الأجهزة الأمنية للتعامل مع «العائدين» هذه المرة.. حتى لا يتسللوا إلى «إخوانهم» في سيناء، أو يتبختروا وسط شوارع القاهرة مرتدين أحزمتهم الناسفة!! أو يقبعوا في سجون «عادية» فيعملوا على «تطريف المتطرفين» بزيادتهم عنفا وتطرفا!!
.. فماذا ستفعل مصر مع العائدين من سوريا وليبيا؟.. الله أعلم!
وحفظ الله مصر وأهلها من كل سوء.
المصدر: مصريون فى الكويت

المتطرفين  تطريف  حسام فتحي 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع