×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

متطوعون كويتيون: "رسالة الوفاء لسمو الأمير" تعبر عن محبة الشعب لقائدهم ::: بعد الهجوم الإرهابي.. أرامكو السعودية توجه تحذيرا شديد اللهجة لموظفيها ::: الحذر واجب.. فيديو يكشف فبركة الفيديوهات بأحداث مصر ::: تغريم لاعبي الأهلي 100 ألف جنيه بسبب الإساءة للزمالك ::: لحظات مرعبة داخل طائرة هوت بشكل مفاجئ من ارتفاع 12 ألف متر (صور) ::: مقتل وإصابة 10 أشخاص في إطلاق نار بحانة في ساوث كارولينا الأمريكية ::: تدهور الحالة الصحية لهنا الزاهد.. تصرف مفاجئ من أحمد فهمي ::: رضيعة إندونيسية تتغذى يوميا على القهوة بدلا من الحليب! ::: ليفربول يطلق لقبا جديدا على محمد صلاح.. تعرف عليه ::: ممثل سمو أمير الكويت يصل نيويورك للمشاركة باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة ::: الداخلية تكشف تفاصيل مصرع إرهابي في المطرية وضبط مدفع آر بي جي وقنابل ::: مصرع وإصابة 13 في اصطدام سيارة بمنزل فى سوهاج ::: الإعدام لقاتل طفل البرميل بساقية مكى ::: مطلوب فني طابعات خبره في المجال ::: مصرع 2 وإصابة 17 في تصادم أتوبيسين على كوبرى عرابى بشبرا :::

طيب!!! ابتسامة.. تسحق الأعداء : حسام فتحي

طيب!!!   ابتسامة.. تسحق الأعداء : حسام فتحي

حسام فتحي

+    -
01/09/2019 11:01 م
كتب : حسام فتحي
الضحكات الصافية.. والابتسامات النابعة من القلب على وجهي سمو أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد وفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي كانت عنوان القمة الكويتية - المصرية التي شهدتها الكويت خلال زيارة الرئيس المصري التي استمرت يومين وانتهت ظهر أمس.
تعبيرات وجه سمو الأمير الذي مر بعارض صحي قبل أيام قليلة، وكذلك الرئيس المصري القادم من اليابان وقبلها فرنسا بعد اجتماعات مطولة ومجهدة في الدولتين كانت هذه التعبيرات أقوى رسالة ترد على ما حاولت «الكتائب الإلكترونية» ووسائل إعلام الإفك أن تصوره من وجود فتور يشوب علاقات الشقيقتين، أو برودة تمر بما يجمع بينهما من وشائج وصلات وتاريخ ومستقبل.. ومصالح أيضاً.
والحقيقة أنه بمجرد تسرب أنباء زيارة السيسي للكويت بدأت «جوقة الشيطان» تعزف لحن الإفك عبر «كونشيرتو» الشر الذي تنفذه أبواق تنتحل أسماء كويتية وشخصيات مصرية، إضافة إلى أعضاء بجماعات إرهابية هاربين من البلدين تضمهم جميعا «أرض ميعاد إخوان الشر» الجديدة، ومنها يبثون سمومهم التي سيرد الله شرها إلى نحورهم بإذنه تعالى، وسيحفظ مصر والكويت من كيدهم ومكرهم.
وقد رصدت عشرات التغريدات والمشاركات المسيئة لكاتبيها قبل أن تسيء لمصر أو الكويت، والحقيقة أن ابتسامة المحبة والترحيب على وجه سمو أمير الكويت، والضحكة الصافية النابعة من قلب رئيس مصر، كانتا كافيتين لمحو كل «آثار تغريدات الشر» وسحق أعداء الأمة وتلاميذ الشيطان.
والناظر بعين ليس بها رمد إلى البث «الحيّ» لاستقبال سمو أمير الكويت ومعه سمو ولي العهد وسمو رئيس الوزراء ورئيس البرلمان، ورموز الحكومة الكويتية كلها تعلو وجوههم ابتسامات الحب والحفاوة والتقدير سوف يدرك حجم ومكان ومكانة مصر ورئيسها في نفوس وقلوب هؤلاء جميعا وهم من يعرفون «مصر» حق المعرفة، ويضعونها رئيسا وشعبا في المكانة التي تستحق.
ولم يختلف الأمر عند وداع الكويت للرئيس السيسي بنفس ما استقبلته به من حفاوة واهتمام ظهر جليا.. امتنانا وتقديرا ومحبة واحتراما على وجه الرئيس المصري العائد من بلده.. إلى بلده.
أما العيون التي بها رمد فندعو الله أن يشفيهم ويشفي قلوبهم من العمى والحقد والغِلّ.
وحفظ الله مصر والكويت وشعبيهما.
المصدر: خاص - مصريون فى الكويت

تسحق الأعداء  حسام فتحي  مصريون فى الكويت  كتاب مصريون فى الكويت  مقالات  

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع