×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

ضوء من آخر النفق

ضوء من آخر النفق

محمود الشربيني

+    -
25/04/2019 01:36 ص
كتب : محمود الشربينى
إلعبوا بعيداً عن "التخوم"! .. بقلم/ محمود الشربيني

طغي التأييد الشعبي الذي حظي به الرئيس السيسي،بحسب نتائج الاستفتاء علي التعديلات الدستورية ،علي ماعداه من رفض نخبوي أو سياسي أو حزبي لهذه التعديلات.. وربما للنظام برمته. وفي تقديري أنه لاينبغي ان يقودنا أي خلاف مع النظام أو مع رئيسه إلي حد اللعب بالنار و عدم إدراك مخاطر هذا اللعب فيما يتعلق بالثورات الشعبيه في السودان والجزائر ، أومايجري من صراع قوي في الدوله الليبية الشقيقة.نحن كمن يسير علي الأشواك في تعاملنا مع هذه الثورات خصوصاً ما يجري في السودان.فمن ناحية أظن أننا لا نملك ترف السكوت والترقب، كما لانملك القدرة علي المغامرة بالتدخل المباشر، فالثورة الشعبية التي إندلعت في السودان تستدعي كامل الحذر ، والإ خَلَّف تدخلنا غير المحسوب نتوءاً غائراً في النفوس! ونحن نعرف ان "جرح المهداوية" مازال يدمي قلوب "المهدي" وانصاره . يقيناً نحن مطالبون -بعد أن تتحقق للشعب السوداني أمانيه في نجاح ثورته - بالعمل الشفاف والمشترك لإنهاء الإشكالية المعروفة ب" حلايب وشلاتين" نهائياً وإلي الأبد، لأن بقاء الوضع "معلقاً" يغري الراغبين -وهم كثرٌ -في استغلاله!

السودان هي "ضهر"مصر، ويجب أن يبقي "ظهيراً" لمصر، فلامجال لخلافات أو مراوغات تبقي غائرة في النفوس .واظن أن علينا ان نساهم في دعم الأشقاء في السودان، ونجاح ثورتهم وعدم التدخل في هذا الشأن ، فيكفينا ماحدث خلال حكم البشير،من استخدام منابع النيل في الضغط علينا ، مثلما تكفينا مرارات وصعوبات فترة تولي الصادق المهدي رئاسة الوزراء .

الذين ينددون بالعسكر علي خلفية تقدم المشير "حفتر" قائد الجيش والمنتخب من البرلمان، ونكاية في العسكر في ليبيا والسودان والجزائر ، ونكاية أيضاً في الرئيس المصري،تختلط عليهم الأمور ، فالسراج الذي هو صنيعة أممية إستعمارية بالأساس، والذي لاشعبية له ولاتاريخ ولاجغرافيا ، إلا في طرابلس وما جاورها من مدن تحكمها الميليشيات المتأسلمة (!!) يتناسون حجم المخاطر التي تهددنا .ولعل المصريين يتذكرون أنه رغم أن القذافي لم يعتبر نظام مبارك وطنيا خالصاً، وإنما تابعاً وعميلاً الخ ، إلا أن هذا لم يمنعه أبداً من الاعتماد عليه. خصوصا في ازمة لوكيربي التي مثلت اخطر تحد له في حياته،بجانب دوره في دعم الجيش الإيرلندي الحر!ولولا مبارك "لنفخوه" وقضوا عليه، وهو ماكان يتسق مع مايرتكبه من افعال، خصوصاً مع مصر،التي لم يراعي فيها جيرةً ولا أخوة .. فكثيرا ماطرد العاملين المصريين هناك !لكن لامصر اتخذت موقفاً عنيفاً كما فعل السادات يوما الذي وجه للعقيد ضربة رآها تأديبية واجبة لرجل وصفه دوما بأنه "مجنون"..ولا العقيد عمل علي إسقاط مصر ونظامهابعنف.اليوم يصبح المشير خليفه حفتر هو حائط الصد الأول للميليشات الإرهابيه والمرتزقه الأجانب الذين تمولهم قطر وتسلحهم تركيا، التي بدأت مؤخرا في نقل مجموعات من مقاتلي جبهة النصره التابعين لها للمشاركة في المعارك الدائرة علي تخوم العاصمة طرابلس وفيها .ولأن السراج نكث بكل اتفاقاته مع حفتر ، فلايجوز لنا ان ننخدع بأن هذا السراج ، سراج من نور وأمل ، وانما هو سراج من شرور ومصائب نرجو لها الاتترك حتي تستفحل ويشتعل فتيلها في مصرنا الحبيبة!

المصدر: مصريون في الكويت

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع