×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

فضحتها كاميرات المراقبة .. الزوجة والعشيق يتخلصان من الزوج بعد السحور ::: ميسي يتوج بجائزة الحذاء الذهبى للمرة السادسة فى تاريخه ::: مسعف وسائق يسلمان 27 ألف جنيه عثرا عليها فى حادث تصادم ::: خنقته بالحبل ورميت جثته فى الترعة .. اعترافات مثيرة لـ قاتل سائق توك توك ::: مصرع وإصابة 4 اشخاص في حادث تصادم بالكويت ::: وفاة شرطي وإصابة 8 أشخاص إثر انقلاب طراد لخفر السواحل في الكويت ::: ملابس باهظة وآثار حقن وجسد دافئ.. تفاصيل مثيرة في جثة فتاة الأوفر دوس ::: الضاحك الباكي.. لحظات مأساوية في آخر أيام إسماعيل ياسين | نوستالجيا ::: عاجل.. انفجار كبير في فرنسا وسقوط عدد كبير من الجرحى ::: رفع اسم حبيب العادلى من قائمة المتحفظ على أموالهم بعد براءته فى جميع القضايا ::: الإسماعيلي يرد ببيان رسمي على اتهام التفويت للزمالك ::: عمرها 102 عاما وتقتل جارتها التسعينية بطريقة بشعة ::: تعرف على موقف مرتضى من حضور نهائي الكونفيدرالية ::: الفلبين: لا داعي لحظر إرسال العمالة إلى الكويت ::: ترامب يؤكد إرسال 1500 جندي إلى الشرق الأوسط :::

ضوء في آخر النفق..فلتمت السياسة وتحيا الأفكار

ضوء في آخر النفق..فلتمت السياسة وتحيا الأفكار

ضوء في آخر النفق..فلتمت السياسة وتحيا الأفكار

+    -
14/03/2019 02:10 م
كتب : محمود الشربينى
- موت السياسة في مصر لايعني أن الأفكار ماتت، وأن التفكير قتل أو أغتيل، وأن المفكرين أصبحوا إخوان الشياطين..ماتت السياسة بقرارات سيادية وقوانين سياسية وإجراءات إدارية ، بسبب رؤية للسلطة ملخصها أن مصر في حالة حرب ،وأن الأمن القومي الخارجي والداخلي مقدم علي الحريه والديمقراطية وحقوق الإنسان ،بل وعلي لقمة العيش نفسها!
- يقولون أنها مرحلة مؤقته، ولكنها تستدعي إصطفاف الشعب خلف الدولة والقيادة ،مهما كانت الأخطاء، من أجل الايستفيد الأعداء في هذه الحرب المستعرة ضد الدولة المصرية ،والتي أخذ بعضها أوجانب كبير منها طابع العداء للرئيس المصري .
- فماذا لو ابتعدنا عن السياسة قليلاً ومارسنا الحياه الحقيقية عبر قنوات أخري ؟عبر الشعرو الأدب والفكر والفن بأنواعه المختلفه ،مسرحاً وسينما ودراما وفنوناً شعبية، وفنوناً تشكيلية ؟
- حالة القبح التي تؤذينا الآن لن يكافحها إلا حالة الجمال العارم الكامنه في هذه الادوات، والاساليب التعبيرية التي تربي الذائقه وتبلور وتصقل الموهبه، وتفجر الطاقات الكامنه في كل المناحي الإبداعية.
- أتيلية القاهره ،ودار الأدباء، واتحاد الكتاب ، والمسرح القومي ودار الأوبرا وقصور الثقافه الكبري ومكتبة الإسكندرية تحتاج الي إضاءه حديثه ، تحتاج إلي تلميع ،إلي أضواء ..لتعود مواضع للجذب والتفاعل الجماهيري ،بأنشطة بعيدة عن السياسة بشكل مباشر. وفيها أيضا!والمعني انها سياسة بطريقة غير مباشرة لكنها من دون تحريض أو كراهية.تفكر في كل مايجري في بلدك ،علي ضفاف لوحه تشاهدها او قصيده تسمعها أو لوحه تطالعها، من دون أن يكون هناك تحريض علي الدوله ومن دون أن تكون آلة تستخدم في إيذاء الدولة المصرية ، وفي نفس الوقت أنت تكون آراء لمستقبلها، وقد تعبر عنها أدبيا او فنياً.
- كيف السبيل لكل ذلك والدوله "معتمه"؟فمسارحها مغلقه، وإن أفتتحت فعروضها القليله لايحضرها احد، لانه لايعلم بانتاجها وعرضها أحد..كما أنهالاتقدر الآداب والفنون وإن استخدمت بعض الفنانين لدعمها ومؤازرتها في رؤية سطحية لكيفية مساندة طائفة مشهورة للدولة !
- أضيئوا مصر التي تعتمونها أيها الساده .او بمعني أدق أتركوا بعضنا يزيل العتمه ويكافح فيروسات الضوضاء والقبح والابتذال التي قد تتسبب من دون إن تدركوا في إيذاء الدوله.اتركوا القادرين علي العمل يعملون.دعوا أجنحة الأفكار تحلق في الفضاءات الرحبه ..ماذا لو ان حزب الوفد أقام فعاليات في مقره احتفالاً بثورة 1919؟ربما حظينا بأسبوع فني وشعري حافل بالانصات إلي الموسيقي والغناء ( من أغنية يابلح زغلول التي أبقت جذوة الزعيم المنفي حياً في وجدان الأمه ، حتي رسوخ عقيدة الوفد الخالده المنادية بأن "الحق فوق القوه والامه فوق الحكومه")كان الشعراء والادباء والمؤرخون سيلقون اشعاراً وآدابا وأفكاراً وتقدم عروض فنية تطوعية في ساحة الحزب لتضيء ذاكرة الأمة .لندع رجال الاعمال للمساهمه بجدية في إضاءة ليل القاهره ، من خلال إعادة تجهيز وتدعيم وصيانة وترميم وتنظيف الدور الثقافية الحكومية المغلقة ، ومنحهأ ميزانية تقيم أوَّدها ،ولو أثمرت شهرياً فعالية واحدةً، تبني العقول وتصقل المواهب وترويء ظمأ الشعب الي المشاركة والتعبير عن نفسه من دون التورط في تحدي السلطة، أوالركون إلي الخمول والكسل الذي لايميت السياسه فقط ،وانما يقتل الحياه كلها، في البلد الذي طالما وهب الحياه لكثير من الحضارات والشعوب.
المصدر: مصريون فى الكويت

أخر النفق  السياسة  مصر  الشعب  الاخطاء 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع