×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

فيديو.. قصة فلاح طٌبعت صورته على أول جنيه مصري ::: الكويت تتخذ إجراءات احترازية لمواجهة سلالة غامضة من فيروس «سارس» ::: التعليم: الصفين الأول والثانى الثانوى للعام الحالى سنوات نقل وليست تراكمية ::: الاعلان عن وظائف بمنجم السكرى للذهب للمؤهلات العليا والدبلومات ::: الكويت توضح حقيقة الأسماء السعودية الواردة في قضية "ضيافة الداخلية" ::: عيد الشرطة الـ 68.. ملحمة نضال مقاومة وقصة بطل رفض تسليم سلاحه الوطنى للاحتلال الإنجليزى ::: اعلان هام القنصليه المصريه بالكويت | الاعلان عن موعد استلام وتسليم عقود العمل ::: الكويت | اختطاف وافدة واغتصابها لمدة يومين متتاليين ( افقدها اعز ماتملك ) ::: حدث في الكويت اليوم...إعلان هام القنصليه المصريه بالكويت.. وافد شهم ينقذ حياة صديقه.. استجواب وزيرة الشؤون ::: فيديو| تصفيق حاد فى ختام كلمة السيسي بالقمة البريطانية الأفريقية للاستثمار ::: بحضور الرئيس السيسي ورؤساء العالم | القصه الكامله لاقتحام طائره المجال الجوي ببرلين اثناء انعقاد المؤتمر الدولي وطائرات الشرطه تتدخل ::: الأرصاد الجوية الكويتيه : احذرو .. أمطار الثلاثاء والأربعاء.. وثلوج فجر السبت والأحد ::: رانيا يوسف ترد على سؤال «ماذا لو حملت ابنتك بالخطأ؟» ::: "جري في الشارع عريان".. الزوج يطارد العشيق ::: بالفيديو| على طريقة السيد أحمد إبراهيم.. طبيبة من أسيوط أجبرت سائق قطار على التوقف لإنقاذ رضيع :::

صفاء الهاشم: ترحيل الوافدين أمر واجب.. القادم أسوأ إن لم تتحرك الحكومة

صفاء الهاشم: ترحيل الوافدين أمر واجب.. القادم أسوأ إن لم تتحرك الحكومة

صفاء الهاشم

+    -
08/06/2019 10:28 ص
كتب : مصريون فى الكويت
حذرت النائب صفاء الهاشم من أن القادم أسوأ إن لم تتحرك الحكومة وتعالج التركيبة السكانية عن طريق ترحيل العمالة الهامشية ومكافحة تجار الإقامات، مطالبة بفرض رسوم على الوافدين مرتادي الشواطئ خصوصا بعد الفوضى والمخلفات الرهيبة التي تركوها على شاطئ البحر وغيره من الحدائق العامة في عطلة عيد الفطر.
 
 
وقالت الهاشم: إنني حذرت مرارا وما زلت أحذر من وجود هذا العدد من الوافدين لدرجة أن التركيبة الرهيبة بلغت 3 ملايين مقابل مليون كويتي، ما يجعل البنية التحتية للكويت تتآكل وتتهالك، إن لم يتم تنظيمها من قبل الحكومة، محذرة من أن القادم أسوأ إن لم تتحرك الحكومة وتعالج ملف التركيبة السكانية، وتقوم بترحيل الكثير من العمالة الهامشية، بالإضافة إلى مكافحة تجار الإقامات وسواهم.
 
 
وأضافت الهاشم: إنني مازلت أقول وأكرر أن فرض الرسوم على الوافدين أمر واجب خصوصا بعد الفوضى والمخلفات الرهيبة التي تركها الوافدون على شاطئ البحر وغيره من الحدائق العامة في عطلة عيد الفطر.
 
 
وتساءلت: أين دور شرطة البيئة وتطبيق القانون الخاص بها الذي ينص على دفع غرامات مالية فورية عند إلقاء النفايات؟ لافتة إلى أن جميع الدول تفرض رسوما على استخدام الشواطئ العامة حتى هؤلاء الوافدون أنفسهم في شواطئ بلدانهم يدفعون الرسوم، فلماذا لا يتم ذلك في الكويت؟
 
 
وجددت الهاشم: وأكرر ما طالبت به وهو ما يخص سكنهم في العمارات المؤجرة في حولي وخيطان والفروانية والسالمية وغيرها، زيوت الطبخ تصب في المناهيل، تلوث غير طبيعي وهيئة البيئة «نايمة» على آذانها، مطالبة بمحاسبة الوزير المعني بالبيئة «فلقد آن أوان محاسبة الوزير المعني لهيئة البيئة وقيادييها الذين فشلوا في إدارة هذا الملف».
 
 
ونبهت الهاشم إلى أنه إن لم يتم فرض رسوم على الوافدين العابرين لجسر جابر فإنه راح «ينتلف» وتتآكل بنيته التحتية كما تآكل الكثير من الخدمات في الكويت.
المصدر: ا.ي

صفاء الهاشم  الوافدين  التركيبة السكانية  الحكومة الكويتية  ترحيل  شاطىء البحر  الحدائق العامة  المخلفات  عطلة عيد الفطر  

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع