×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

اتفاق تاريخي..السودان يعلن توقيع اتفاق مع أمريكا يعيد حصانته السياسية ::: القوى العاملة تعلن حصول مصرى على 146 ألف جنيه مستحقاته عن فترة عمله بدولة عربية ::: ننشر الصورالأولى لسائق سيارة حادث اقتحام ساحة الحرم المكي ::: بالصور.. اكبر حادث انتحار جماعي في التاريخ! ::: الصحة العالمية توجه رسالة إلى حكومات العالم بشأن جائحة كورونا ::: قبل 3 أيام من الانتخابات.. ترامب يوجه رسالة إلى الأمريكيين ::: الصحة المصرية تعلن عن البيان اليومي لفيروس كورونا ::: مكالمة غرامية.. مفاجأة صادمة في وفاة "رضيع طوخ" ::: انفراد.. أحمد حجازي يُبلغ أمير توفيق بقرار غير متوقع ووكيله يؤكد ::: رسالة نارية من أمير مرتضى منصور ضد الخطيب بعد عزل والده وأخيه من الزمالك ::: حروق من الدرجة الثالثة.. انفجار أسطوانة غاز أحرق أما وأطفالها الثلاثة ::: الصحة الكويتية توضح حقيقة تهجم 3 أشخاص علي مريض في مستشفى ::: تصريحات هامة من روسيا بشأن استئناف رحلات الطيران مع مصر ::: رسميا.. الكاف يعلن موعد نهائي دوري أبطال أفريقيا ::: وفاة أسطورة مانشستر يونايتد :::

سليمة كأنها نائمة.. انتشال جثة طفلة مجمدة منذ 500 عام| صور

سليمة كأنها نائمة.. انتشال جثة طفلة مجمدة منذ 500 عام| صور

+    -
26/09/2020 04:16 ص
كتب : مصريون في الكويت
كم من طقوس ظلمت الأطفال والبنات على مر التاريخ بناء على معتقدات خاطئة، كما حدث في الجاهلية عندما قال الله في كتابه العزيز مستنكرًا أفعالهم "وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ * بِأيّ ذَنْبٍ قُتلَتْ"..د امتلكت قبائل "الإنكا" بعض المعتقدات الغريبة، والتي تمثلت في "تجميد الأطفال وتحنيطهم داخل الجليد".
 
انتشرت صور للحظة انتشال جثة طفلة متجمدة عمرها 15 سنة، تم حفظها في جليد قمم جبال البيرو قبل 500 عام، وتعود لعهد حضارة الإنكا التي اشتهرت بالتضحية بالأطفال.
 
في عام 1999 تم اكتشاف ثلاث جثث لأطفال منذ عصر "الإنكا" مدفونة في الثلج على قمة جبل "لولايلاكو" حيث تعتبر هذه الجثث هي أفضل مومياوات تم اكتشافها على الإطلاق.
 
كانت المومياوات سليمة تمامًا، كاملة الأعضاء، ولازال الدم موجودًا في القلب والرئة، بل والجلد والمظهر الخارجي لازال سليمًا كما هو، والفضل في ذلك يرجع للبرودة وقلة وجفاف الهواء حيث كانوا مدفونين.
 
هؤلاء الأطفال تمت التضحية بهم كجزء من طقس ديني يسمى "كاباكوشا"، فقد تجولوا بهم لمئات الأميال في "كوزوكو" ثم صعدوا بهم إلى قمة جبل "لولايلاكو"، وهناك قاموا بوضعهم في حفرة على قمة الجبل، حيث تجمدوا حتى الموت.
 
وفي هذه الطقوس لا يتم اختيار سوى الأطفال الأصحاء، وهذا الاختيار يكون شرف بالنسبة لهم، هؤلاء الأطفال لا يموتون، ولكنهم ينضمون إلى أسلافهم ليراقبوا قراهم من فوق قمم الجبال مثل الملائكة، حسب معتقدات "الإنكا".
 
 
 
 
 
المصدر: ص.ب

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع