×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

تعرف على راتب أول مصري بالبرلمان الكندي وأغرب طلب قدم له ::: "شديد الحرارة نهارًا".. "الأرصاد" تُعلن تفاصيل طقس الجمعة ::: القوات العراقية تعثر على حقل ألغام لتنظيم "داعش" شمال بغداد ::: "يسكنه الشيطان والجن السفلي".. مثلث برمودة بين حقائق العلم وخيال الأساطير ::: الخطيب ينقلب على رئيس الجبلاية ::: أشجان مستريحة الجيزة.. استولت على مليون جنيه من تخصيص الشقق الوهمية ::: الجيش الليبي يعلن تطورات عسكرية كبيرة جنوبي طرابلس ::: اغتصبوا 3 سيدات وطلبوا فدية.. الجنايات تقضي بإعدام سائق والمؤبد لصديقه ::: قرار خطير.. الولايات المتحدة تستعد لإرسال قوات إضافية إلى السعودية ::: هنا كانت أول بوسة.. أحمد الفيشاوى وزوجته يتبادلان القبلات فى مهرجان الجونة #مهرجان_الجونه_السينمائي ::: «رونالدو» يبحث عن عاملة بمطعم «برجر» لدعوتها على العشاء: لم أنسى لها هذا الموقف ::: صباحيتهم فى السما.. تفاصيل وفاة خالد وشيريهان ليلة الدخلة فى سوهاج ::: «السيسي» يصدر قرارين جمهوريين ::: بعد 875 عاما.. «مجرى العيون».. رحلة انتشال من «القمامة» إلى العالمية ::: "دبحوه ورموه على سكة القطر".. ضبط المتهمين بقتل عامل "مسجل خطر" :::

جنازة مهيبة للضابطين الشقيقين.. لقيا مصرعهما أمام والدتهما على طريق "شبرا - بنها" الحر.. صور

جنازة مهيبة للضابطين الشقيقين.. لقيا مصرعهما أمام والدتهما على طريق "شبرا - بنها" الحر.. صور

الضابطين الشقيقين

+    -
09/09/2019 06:17 م
كتب : مصريون فى الكويت
شيع الآلاف من أهالي قرية كفر الجبالية التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية جثماني ضحايا الطريق الحر " شبرا - بنها " الضابطين الشقيقين "أحمد ومحمد " الذين دهستهما سيارة مسرعة علي طريق شبرا بنها الحر، واصيبت والدتهم اثناء مرافقتها لنجليها بصدمة عصبية حيث مر الحادث امامها وفقدت نجليها امام اعينها فسقطت في الارض غير مصدقة ما حدث، حيث تعطلت سيارة الضابطين الشقيقين فنزلا لفحصها وتغيير الكاوتش الخاص بها فاصطدمت بهما سيارة أخرى انفجر إطارها ولم يتحكم قائدها مما أدى إلى مصرعهما في الحال.
 
 
تشييع جثمان الضابطين الشقيقين في جنازة مبكية:
شيع المئات من الأسر والعائلات بقرية كفر الجبالية التابعة لمركز طنطا جثماني الضابطين الشقيقين نقيب مهندس أحمد شكري الجمل وشقيقه ملازم اول طيار محمد شكري الجمل فى مشهد جنائزي مهيب عقب أداء صلاة الجنازة بالمسجد الكبير بالقرية فى ساعات متأخرة مساء اليوم السبت وسط مشاركة مشايخ وكبار السن وممثلي العائلات من القرية والقري المجاوري حتي مثواهما الأخير بمقابر العائلة.
 
 
كيف ودع أصدقاء الضابطين الشقيقين جثمانهما إلي مثواهما الأخير:
وبحزن يسبقه الدموع والبكاء شارك العشرات من الشباب وزملاءهما فى الجنازة رافعين صور الضابطين الشقيقين بلافتات كتب عليها " فى الجنه ونعيمها يا أحمد انت واحمد " كما تقدموا بواجب العزاء الى أسرة الضابطين بمسكن العائلة والكائن على بعد 250 متر من مسجد الكبير ومنزل عمدة القرية، وسط حالة من الصدمة علي شباب لم تتعدى اعمارهم ال 30 عاما.
 
 
هكذا وصف أهالي قرية الجبالية حياة الضابطين الشقيقين:
وعن حياة الضابطين الشقيقين " محمد وأحمد " بقرية كفر الجبالية، قال الحاج حسنين محمد شيخ القرية: والله احنا فقدنا اتننين من اخواتنا الغاليين وربنا يصبرنا ويصبر أهلهما على فراقهما يارب العالمين وفعلا محمد وأحمد اخوات راعوا الله فى حياتهما وكانوا متفوقين دراسيا واستطاعوا أن يلتحقوا بالكلية الحربية ورفع رايه أهلهم بان يكونوا من أوائل دفعهتهم ، لافتا أن كافة الأسر والعائلات خرجوا فى مشهد جنائزي لتوديع جثامين الضابطين الشقيقين حيث خرجت القرية عن بكره أبيها للأعلان عن حزنهم ووداعهم الأخير لأبنائها الذين فقدوا أرواحهم فى حادث سير أليم بطريق بنها الحر، قائلا: ربنا يرحمهم ويسكنهم فسيح جناته يارب العالمين ويصبر أهلهم الذين تعرضوا للصدمة ووجيعه كبيرة من الصعب تحملها ولابد من تقبلها كونها إراده الله " .
 
 
كيف ودعت أم الضابطين الشقيقين أولادها الوحيدين في جنازتهم:
وفي مشهد يدمي القلب وعلى بعد خطوا من أبواب مقابر القرية جلست سيدة فى العقد الخامس من عمرها ترتدي ملابس سوداء الله وبجوارها فتاة صغيره لم بتجاوز عمرها 16 سنة فهي أم الضابطين التى أخذت تردد عبارة واحدة على لسانها وعيناها تنهمر فى الدموع بقولها "لا اله الا الله .. الشهيد حبيب الله فى الجنه ونعيمها يا محمد وأحمد وربنا يرحمكما يا أغلي ما ليا وربنا يصبرني".
 
 
منازل قرية كفر الجبالية تتحول الي سرادقات عزاء حزنا علي الضابطين الشقيقين:
" تربوا بالقاهرة وتعلموا الكفاح" هكذا وصف اهالي القرية حياة الضابطين الشقيقين، حيث قال محمد علي أحد اقارب الضابطين الشقيقين: أنهما تربوا ونشأوا فى القاهرة برفقه والديها وتعلما خبرات الكفاح والأصالة والشهامه فى حياتهم قبل تعرضهما للوفاه فى حادث السير مشيرا بقوله " كافة منازل القرية تحولت للسرادقات عزاء ويكفينا حزنا تضامن والتفاف كافة العائلات وزملاء الضابطين الذين حضروا لتشييع جثماني"محمد وأحمد " حتي مثواهما الأخير وفى الجنه ونعيمها " والذى يشهد لهما الجميع بالاخلاق الحميدة والمعاملة الحسنة.
 
 
جنازة مهيبة للضابطين الشقيقين ضحية طريق  «شبرا - بنها»  الحر... تشييع جثامنيهما إلي مثواهما الاخير بالغربية وسط حزن وبكاء الأهالي 
 
 
جنازة مهيبة للضابطين الشقيقين ضحية طريق  «شبرا - بنها»  الحر... تشييع جثامنيهما إلي مثواهما الاخير بالغربية وسط حزن وبكاء الأهالي 
 
 
جنازة مهيبة للضابطين الشقيقين ضحية طريق  «شبرا - بنها»  الحر... تشييع جثامنيهما إلي مثواهما الاخير بالغربية وسط حزن وبكاء الأهالي 
 
 
جنازة مهيبة للضابطين الشقيقين ضحية طريق  «شبرا - بنها»  الحر... تشييع جثامنيهما إلي مثواهما الاخير بالغربية وسط حزن وبكاء الأهالي 
المصدر: ا ي

الضابطين الشقيقين  جنازة مهيبة  طريق "شبرا - بنها" الحر  حوادث مصر  مصريون فى الكويت  

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع