×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

تم العثور في الكويت اليوم السبت 18 يناير 2020 ::: حقيقة وفاة الفنانة الكبيرة شويكار ::: إغلاق حقول النفط ووقف التصدير بأمر الشعب الليبي ::: حدث في الكويت اليوم.. أول جريمة قتل بالكويت في 2020.. الداخلية الكويتية ترفع حالة الاستنفار الأمنى القصوى.. الفلبين تحظر إرسال العمالة للكويت.. وظائف خالية من داخل الكويت ::: مطلوب امناء صندوق وبياعين وامين مخزن وعمال لشركة زهور في الكويت ::: مفقودات الكويت اليوم السبت 18 يناير 2020 ::: الأرصاد تعلن موعد انتهاء موجة عدم الاستقرار ::: مطلوب مدرسين و مدرسات للعمل بالكويت ::: تدهور الحالة الصحية للفنانة نادية لطفي ::: الرئيس الفلبيني يصادق على منع مواطنيه من العمل بالكويت ::: بالفيديو| عايدة رياض تكشف إصابتها بمرض السرطان ورحلة العلاج ::: أخبار سارة من المتحدثة باسم الحكومة البريطانية لمصـر ::: سعر الدولار فى البنوك المصرية صباح اليوم السبت 18-1-2020 ::: تحذير من عميد معهد القلب السابق يكشف عن مخاطر المشروبات الغازية ::: التفاصيل الكاملة لحادث طبيبات المنيا :::

تمييز عرقي في نيويورك.. الشرطة تستهدف "السود" وتتجنب اليهود

تمييز عرقي في نيويورك.. الشرطة تستهدف "السود" وتتجنب اليهود

الشرطة الأمريكي

+    -
06/12/2019 02:05 ص
كتب : Egyptians in Kuwait

حينما يلقي ضابط أمريكي القبض على شخص قبل دقائق من انتهاء مواعيد عمله الرسمية، يظل لوقت أطول لإنهاء الأوراق وإجراءات أخرى ما يجعله مؤهلا للحصول على مقابل إضافي بسبب الوقت الذي قضاه في العمل بعد مواعيده الرسمية.

يطلق على هذا الأمر "collars for dollars"، وكشفت صحيفة نيويورك دايلي نيوز الأمريكية، أمس الخميس، أن الضباط في الضاحية 34 في نيويورك لديهم قاعدة معروفة في هذا الأمر، فهم يلقون القبض على أصحاب البشرة السمراء واللاتينيين من أجل الحصول على أموال إضافية.

وتقدم بعض الضباط السابقين بدعوى قضائية ضد أحد قادة الشرطة في نيويورك بسبب دعمه لهذا الأمر، بل أضافوا أن القائد كان يعاقب من يرفض القيام بذلك، وذلك في وقت اتضح فيه أن هناك من يطلق عليهم "الأهداف الناعمة"، والمقصود بهم اليهود وأصحاب البشرة البيضاء والأسيويين.

وكتب الضابط المتقاعد بيير ماكسمليان في دعوى قدمها يوم الإثنين حو التمييز الذي يمارسه قائده السابق إدوين ريدموند وأربعة ضباط آخرين.

ذكرت الصحيفة أن الدعوى تأتي ضمن آخر التطورات في قضية يتبناها ضباط من أصحاب البشرة السمراء واللاتينيين، الذين قالوا إنه قد تم إجبارهم على اعتقال أشخاص من ذوي البشرة البيضاء واللاتيينيين أكثر من المجموعات العرقية الأخرى.

أظهرت الدعوى القضائية أنهم تلقوا معاملة قاسية حينما رفضوا الامتثال للأوامر، ووصل ذلك إلى درجة وقف ترقياتهم.

كما أشارت إلى أن "الأهداف الناعمة" من اليهود والأسيويين وأصحاب البشرة البيضاء، كان لا يمكن الاقتراب منهم خلال الاحتجاز فلا يمكن صفعهم.

كل الضباط كانوا يمتثلون لعدد محدد "كوتا" من الأشخاص الذين يجب القبض عليهم أغلبهم من أصحاب البشرة السمراء، ومن لا يصل إلى هذا العدد يتم معاقبته بقسوة بواسطة القائد كونستانتين تساتشاس، بحسب الدعوى.

ويتابع الضابط صاحب الدعوى "لا يجب علينا استهداف اليهود أو أصحاب البشرة البيضاء، لكن التأكيد كان على القبض على الذكور أصحاب البشرة السمراء. هؤلاء من كان تساتشاس يريدهم في السجن".

تقاعد ماكسمليان عام 2015، وقال إنه لم يعد قادرا على احتمال ممارسات تساتشاس العنصرية. وكتب في الدعوى أنه كان رفض الامتثال للأوامر فتم معاقبته وإيقاف راتبه الإضافي، وتم تكليفه بنقل السجناء".

قال مقدم الدعوى أيضًا إنه تواصل مع قادة شرطة نيويورك ونقابات الشرطة، لكن لم يقدم أحد على فعل شيء.

الدعوى أيضًا أوضحت أن تساتشاس خلق "انقسام عرقي في قسم الشرطة. كافأ الضباط أصحاب البشرة البيضاء وعاقب الأقليات".

قالت الصحيفة الأمريكية إن تساتشاس مستمر في عمله وتم ترقيته عام 2016. فيما لم ترد الشرطة في ولاية نيويورك على طلب بالتعليق.

المصدر: م.ص

الشرطة الأمريكي  نيويورك  الشرطة تستهدف السود  تتجنب اليهود  مصريون في الكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع