×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

الداخلية الكويتية: ضبط موظف هرّب وافدين ممنوعين من السفر ::: تذكير هام من السفارة المصرية بالكويت ::: الصحة الكويتة تعلن اصابات فيروس كورونا اليوم وحالات الشفاء الجديدة ::: مصر تطلق اسم طبيب الغلابة على أكبر ميدان في مدينة الشروق ::: البقاء لله.. وفاة وافد بعد سقوطه أثناء «لحيم» أنابيب بمصفاة الزور ::: تفحم 7 سيارات.. المعاينة الأولية والتفاصيل الكاملة لحادث الطريق الدائري ::: وفاة زوجة سفير هولندا في لبنان متأثرة بإصابتها في انفجار بيروت ::: فيديو.. انشطرت نصفين.. تفاصيل مروعة لـ تحطم طائرة ركاب ::: الهجرة: التصويت فى انتخابات مجلس الشيوخ للمصريين بالخارج عبر البريد السريع فقط ::: إساءة معاملة الأطفال تسبب اضطرابات نفسية ::: ارتفاع كبير باعداد الشفاء من فيروس كورونا في الكويت ::: سعر صرف الدينار الكويتي والعملات اليوم السبت 8 أغسطس 2020 ::: التعليم تستقبل تظلمات طلاب الثانوية العامة على النتيجة بالمدارس ::: الأرصاد الكويتية تحذر من طقس اليوم ::: طائرة المصريين الثلاثة ضحايا انفجار مرفأ بيروت تصل مطار القاهرة :::

تمييز عرقي في نيويورك.. الشرطة تستهدف "السود" وتتجنب اليهود

تمييز عرقي في نيويورك.. الشرطة تستهدف "السود" وتتجنب اليهود

الشرطة الأمريكي

+    -
06/12/2019 02:05 ص
كتب : Egyptians in Kuwait

حينما يلقي ضابط أمريكي القبض على شخص قبل دقائق من انتهاء مواعيد عمله الرسمية، يظل لوقت أطول لإنهاء الأوراق وإجراءات أخرى ما يجعله مؤهلا للحصول على مقابل إضافي بسبب الوقت الذي قضاه في العمل بعد مواعيده الرسمية.

يطلق على هذا الأمر "collars for dollars"، وكشفت صحيفة نيويورك دايلي نيوز الأمريكية، أمس الخميس، أن الضباط في الضاحية 34 في نيويورك لديهم قاعدة معروفة في هذا الأمر، فهم يلقون القبض على أصحاب البشرة السمراء واللاتينيين من أجل الحصول على أموال إضافية.

وتقدم بعض الضباط السابقين بدعوى قضائية ضد أحد قادة الشرطة في نيويورك بسبب دعمه لهذا الأمر، بل أضافوا أن القائد كان يعاقب من يرفض القيام بذلك، وذلك في وقت اتضح فيه أن هناك من يطلق عليهم "الأهداف الناعمة"، والمقصود بهم اليهود وأصحاب البشرة البيضاء والأسيويين.

وكتب الضابط المتقاعد بيير ماكسمليان في دعوى قدمها يوم الإثنين حو التمييز الذي يمارسه قائده السابق إدوين ريدموند وأربعة ضباط آخرين.

ذكرت الصحيفة أن الدعوى تأتي ضمن آخر التطورات في قضية يتبناها ضباط من أصحاب البشرة السمراء واللاتينيين، الذين قالوا إنه قد تم إجبارهم على اعتقال أشخاص من ذوي البشرة البيضاء واللاتيينيين أكثر من المجموعات العرقية الأخرى.

أظهرت الدعوى القضائية أنهم تلقوا معاملة قاسية حينما رفضوا الامتثال للأوامر، ووصل ذلك إلى درجة وقف ترقياتهم.

كما أشارت إلى أن "الأهداف الناعمة" من اليهود والأسيويين وأصحاب البشرة البيضاء، كان لا يمكن الاقتراب منهم خلال الاحتجاز فلا يمكن صفعهم.

كل الضباط كانوا يمتثلون لعدد محدد "كوتا" من الأشخاص الذين يجب القبض عليهم أغلبهم من أصحاب البشرة السمراء، ومن لا يصل إلى هذا العدد يتم معاقبته بقسوة بواسطة القائد كونستانتين تساتشاس، بحسب الدعوى.

ويتابع الضابط صاحب الدعوى "لا يجب علينا استهداف اليهود أو أصحاب البشرة البيضاء، لكن التأكيد كان على القبض على الذكور أصحاب البشرة السمراء. هؤلاء من كان تساتشاس يريدهم في السجن".

تقاعد ماكسمليان عام 2015، وقال إنه لم يعد قادرا على احتمال ممارسات تساتشاس العنصرية. وكتب في الدعوى أنه كان رفض الامتثال للأوامر فتم معاقبته وإيقاف راتبه الإضافي، وتم تكليفه بنقل السجناء".

قال مقدم الدعوى أيضًا إنه تواصل مع قادة شرطة نيويورك ونقابات الشرطة، لكن لم يقدم أحد على فعل شيء.

الدعوى أيضًا أوضحت أن تساتشاس خلق "انقسام عرقي في قسم الشرطة. كافأ الضباط أصحاب البشرة البيضاء وعاقب الأقليات".

قالت الصحيفة الأمريكية إن تساتشاس مستمر في عمله وتم ترقيته عام 2016. فيما لم ترد الشرطة في ولاية نيويورك على طلب بالتعليق.

المصدر: م.ص

الشرطة الأمريكي  نيويورك  الشرطة تستهدف السود  تتجنب اليهود  مصريون في الكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع