×

مصريون في الكويت

EGKW

بان كي مون: الكويت دولة معتدلة جداً وتُقدّم دعماً قوياً للإنسانية

بان كي مون: الكويت دولة معتدلة جداً وتُقدّم دعماً قوياً للإنسانية

مهدي وبان كي مون وفيشر يعرضون وثائق الاتفاق

+    -
12/02/2019 03:17 ص
كتب : مصريون فى الكويت
«سمو الأمير الزعيم العالمي الوحيد الحاصل على لقب قائد العمل الإنساني»
وصف بان كي مون أمين عام الامم المتحدة السابق، رئيس مجلس إدارة منظمة «بان كي مون» للمواطنة التي تتخذ من فيينا مقراً لها، الكويت بالدولة المعتدلة جداً التي تقدم دعماً قوياً للانسانية، وقال «تعاملت عن قرب مع حكومة الكويت وعلى رأسها سمو الامير الشيخ صباح الاحمد، وهو الزعيم العالمي الوحيد الذي حصل على لقب قائد العمل الانساني من قبل الأمم المتحدة».
وقال بان كي مون، على هامش توقيعه مذكرة تفاهم بين الامانة العامة للتخطيط والتنمية، ومركز «بان كي مون للمواطنة» في مركز عبد الله السالم الثقافي، مساء أمس، «تشرفت بتوقيع مذكرة التفاهم بين الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية ومنظمتنا، هذه المذكرة ستوسع نطاق التعاون الثنائي وأنا على يقين اننا قادرون على استكشاف مزيد من الافاق لتعميق التعاون في ما بيننا، وخصوصاً في مجال تمكين المرأة والشباب».
وأكد أن «كل طرف سيستفيد من خبرات الآخر، ونحن من جانبنا سنسخر خبراتنا في سبيل تعزيز مفهوم المواطنة العالمي، دعونا نأمل في تحقيق اعلى مستويات التعاون والتكامل. وكلي امل في تحقيق الكثير بعد توقيع المذكرة».
ورداً على سؤال «الراي» حول رؤيته كأمين عام سابق للأمم المتحدة لسياسة الكويت الخارجية، بقيادة سمو الامير، وخلال فترة توليه أمانة المنظمة الدولية، قال بان كي مون ان «الكويت دولة معتدلة جداً وتقدم دعماً قوياً للانسانية، ولقد تعاملت عن قرب وكثب مع حكومة الكويت، وعلى رأسها سمو الامير وهو الزعيم العالمي الوحيد الذي حصل على جائزة ولقب قائد العمل الانساني من قبل الامم المتحدة». وأضاف «نثمن دور الكويت الديبلوماسي بين دول الخليج ودورها ومواقفها تجاه ايران، وهو الدور الذي نقدره ويجله العالم في ضوء الصراعات التي تشهدها المنطقة ولا نغفل دورها الانساني الرائد».
من جهته، قال امين عام المجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي «وقعنا مذكرة تفاهم مع مركز بان كي مون للمواطنة الذي ينادي بالمواطنة العالمية، وان يتعامل الجميع مع العالم كوطن جماعي وجعل الانتماء لكوكب الارض». واضاف ان «مركز بان كي مون يترجم تلك الفكرة ويربطها بالتنمية المستدامة من خلال 3 محاور، وهي تمكين المرأة، وتمكين الشباب، والتغير المناخي»، موضحا ان «التخطيط وبالتنسيق مع وزارة الخارجية ومركز بان كي مون ارتأينا ان يكون لدينا مذكرة تفاهم للاستفادة من القدرات الفنية والمؤسسية لهذا المركز».
وتابع مهدي ان «مركز بان كي مون نال دعما مباشرا من صاحب السمو امير البلاد، ومفهوم المواطنة متأصل في الديبلوماسية الوقائية للكويت». واردف ان «ركائز الخطة الانمائية للكويت تتضمن ركيزة هامة تسمى المكانة الدولية المتميزة وتتوافق مع فكرة المواطنة العالمية التي يتبناها مركز بان كي مون».
وذكر ان «هناك مشروعا سيتم تنفيذه من خلال المذكرة، متمثل في تمكين المرأة وتنمية قدراتها القيادية، وهناك برنامج تدريبي متخصص يقوم به مركز المواطنة العالمية بدعم من الديوان الاميري، وشراكة امانة التخطيط»، كاشفاً ان «ذلك سيزيد نسبة مشاركة النساء في القطاعين العام والخاص».
من جانبه، قال نائب رئيس مجلس إدارة مركز بان كي مون للمواطنة، رئيس النمسا الاسبق الدكتور هاينز فيشر «نقيم فعاليات اليوم الثاني لنا في الكويت وابرز معالم الفاعليات توقيع مذكرة تفاهم مع السلطات الكويتية وهذه المذكرة في اطار عمل عام لمزيد من التعاون»، مضيفاً ان «هناك برنامجا تم انجازه بالفعل بالتعاون مع الاكاديمية الديبلوماسية في فيينا، وهو مشروع لتدريب النساء في مجال اعمال التربية المكثفة (التعليم)، ونأمل ان هناك خطوات اخرى تعقب ذلك، ومن هنا فان الدعم من قبل مركز بان كي مون للمواطنة للكويت هو ايضاً دعم للمفهوم العالمي للمواطنة».
المصدر:

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع