×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

مكافآت «كورونا» لكل الجهات ::: بالفيديو | وزير المالية: الإصلاح الاقتصادي ساعدنا على التحكم في إجمالي الدين وفوائده ::: مسؤول أمريكي: نخطط لبدء إنتاج لقاح ضد كورونا خلال ٦ أسابيع ::: الموت الأسود يطاردهم.. وفاة مراهق بسبب مرض الطاعون الدبلي ::: الأهلي الـ 67 عالميا ويتصدر تصنيف الأندية الأفريقية.. والزمالك في المركز 199 ::: لشكه في سلوكها .. عامل يذبح شقيقته بسوهاج ::: 2000 دولار شهريا.. حكومة الوفاق تسدد الملايين إلى مرتزقة أردوغان ::: "مقطع فيديو وثق الجريمة".. القصة الكاملة لواقعة التحرش بـ"هنا الزاهد" ::: السعدون: 31 الجاري أول أيام «الأضحى» ::: وقوع أي ضرر.. سامح شكري يحدد الخط الأحمر لمصر فيما يخص ملف سد النهضة الإثيوبي ::: إخماد حريق منجرة بالشويخ الصناعية ::: منها الإمارات.. 3 دول ترسل مركبات فضائية لاستكشاف المريخ ::: حلم " مو " يتبخر .. فاردي يقترب من خطف الحذاء الذهبي وصلاح للخلف در ::: صحيفة: انهيار اقتصادي في لندن وحي المال خلال أزمة كورونا ::: بالفيديو| المستشار القانوني احمد شعراوي يرد: هل يحق للمستأجرين طلب تخفيض الأجره بسبب الأوضاع الراهنة :::

بالفيديو| المفكر الكويتي حجاج بوخضور: رسالة لأعداء العرب من دول وما التحق بهم من المرتزقة

بالفيديو| المفكر الكويتي حجاج بوخضور: رسالة لأعداء العرب من دول وما التحق بهم من المرتزقة

المفكر الكويتي حجاج بوخضور: رسالة لأعداء العرب من دول وما التحق بهم من المرتزقة

+    -
30/06/2020 01:23 ص
كتب : Egyptians in Kuwait - حجاج بوخضور
قديما كانت العرب تفرقهم العصبية وكانت الفرس تحكم على العراق وما جاورها منذ أن جمع شملهم قوروش الكبير في القرن الخامس ق.م. ولم يكن أحد يناوئهم، حتى قام الإسكندر المقدوني سنة 326 ق. م فهزم ملكهم، وكسر شوكتهم، فتجزأت بلادهم وخلال ذلك هاجرالقحطانيون واحتلوا جزء من ريف العراق ثم لحقهم بعض العدنانيين..
ثم عادت القوة مرة ثانية إلى الفرس في عهد أردشير مؤسس الدولة الساسانية فجمع شمل الفرس، واستولى على العرب المقيمين على تخوم ملكه.. ورأى أردشير أنه يستحيل ان يمنع العرب من الإغارة على تخوم ملكه، إلا أن يملك عليهم رجلا منهم، واستمر ملوك الفرس على ذلك حتى انتهى عند المناذرة وتحديدا عند النعمان ابن المنذر وهو موضوعنا في يوم انتصف العرب من الفرس..
وذلك بعد ان أجترأ كسرى أبرويز على دم وعرض ومال النعمان بن المنذر ملك الحيرة، فلجأ النعمان إلى هانئ بن مسعود امير بنو شيبان فاستودعه أهله وماله وسلاحه، ثم عاد فاستسلم لكسرى، فسجنه ثم قتله..
بعدها أرسل كسرى إلى هانئ بن مسعود يطلب إليه تسليمه وديعة النعمان، فأبى هانئ ان يسلم الامانة.. فغضب كسرى على بني شيبان وعزم على استئصالهم، فجهّز لذلك جيشا ضخما من الأساورة الفرس يقودهم الهامز ومعهم من المرتزقة العرب الموالية له
فلما بلغ النبأ بني شيبان استجاروا بقبائل وائل، وقبائل اخرى، واستقر رأيهم على البروز إلى بطحاء ذي قار، قريبا من موضع الكوفة..
فكانت معركة ذي قار التي وحدت العرب وهزم فيها الفرس واشياعهم شر هزيمة فكانت تلك بداية نهاية الاكاسرة
هذه قصة قصيرة ورسالة بليغة يذكر بها اعداء العرب من دول ومن إلتحق بهم من المرتزقة والتنظيمات الارهابية من الجماعات والافراد في عدوانهم على بلاد العرب
✍️حجاج بوخضور
 
 
المصدر: مصريون في الكويت - حجاج بوخضور

رسالة  حجاج بوخضور  أعداء العرب 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع