×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

الوسط الفني يتعرض للقلق بسبب مرض 4 فنانين كبار ::: اشتباكات وقصف مدفعي..ماذا يحدث في اليمن؟ ::: مصريون في الكويت ينعي الأستاذ الجليل/ عبدالغني عبدالله.. والد الدكتور إيهاب.. أمين سر مجلس الجالية ::: رئيس الحكومة اللبنانية السابق يتقدم بالشكر إلى مصر ::: البقاء لله.. وفاة مأسوية لطالب حصل على 99% في الثانوية العامة ::: لقاءات نارية.. مواعيد مباريات ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ::: عبد الحليم قنديل يكتب.. موسم حرق لبنان ::: ننشر قائمة الأهلي لمواجهة إنبي في الدوري غداً ::: تصريحات هامة من الطيران المدني الكويتي بشأن ال 31 دولة المحظورة (فيديو) ::: بالفيديو والأدلة | تحذير .. منتجات السوق التركي بالكويت غير صالحة للاستهلاك الآدمي ::: رأسه مكوّن نووي تكتيكي .. "إسرائل تُدمر شرق بيروت بسلاح جديد" ::: الكويت.. ترحيل 100 ألف وافد خلال الـ 4 أشهر المقبلة ::: الأمن يحدد هوية المتهمين بسرقة فيلا محمود الخطيب والقبض عليهم خلال ساعات ::: بالفيديو.. عائشة الرشيد: السيسي دفن مشروع أردوغان .. وهذا موعد إعلان مصر دولة عظمى ::: تضخم ثروة وافد في الكويت.. وجهاز أمن الدولة يلقي الفبض عليه :::

انتبهوا.. العلاقات المصرية الكويتية في خطر

انتبهوا.. العلاقات المصرية الكويتية في خطر

أسامة جلال - مؤسس موقع مصريون في الكويت

+    -
01/08/2020 03:47 م
كتب : أسامة جلال

تابعنا جميعا وعلى مدار سنوات قليلة حملات الشحن الممنهجة التي تطال العلاقات المصرية الكويتية بداية من تصريحات النواب والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي مرورا بالأحداث (الفردية) والحديث عن السباكين والنجارين والأرانب والطعن في شخصيات قيادية والتحريض على المنتجات الزراعية وإلصاق التهم المتعلقة بكورونا والتطاول على القيادات السياسية وانتهاء بتلك الفتاة وقبلها الإعلامي المأجور والصفعة في الجمعية وأخيرا لعبة حرق العلم المشينة والسخيفة.

وخلال تلك السنوات والشهور تم اجتزاء مقاطع فيديو لإظهار عكس الحقيقة وإلصاق تصريحات بشخصيات غير حقيقية ومحاولة تعكير الصفو في العلاقات بكل الطرق والصور والأشكال.

وكنا دائما في موقع (مصريون في الكويت www.egkw.com) ننأى بأنفسنا عن عرض أي من تلك الأحداث المفتعلة وتلك التصريحات المشينة لصاحبها قبل أي شخص أو شعب أو دولة.. ولكن مع الأسف كانت كل المواقع أو معظمها تسارع إلى النشر دون تفكير هل هذا في المصلحة العامة أم لا؟!

هناك من وصف الشعبين من الجانبين بأبشع الصفات منها الوساخة والزبالة والخدم والمتغطرسين والعنصريين والمتكبرين والجهلاء وناكري الجميل وغيرها من الألفاظ التي يعف اللسان عن ذكرها.

ولا نعلم أيضا ماذا سيطالني بعد كتابة هذا المقال من افتراءات وادعاءات ومحاولات التشوية والتشكيك وما سينال هذا المقال من اجتزاء أو بتر أو تضخيم لصورة غير موجودة في الأساس لكن الأمر يستلزم الكتابة والحديث ولم يعد مفر من التنبيه والتحذير.

ياسادة العلاقات المصرية الكويتية المتجذرة والتاريخية والعميقة والنموذجية أصبحت في خطر.. خطر داهم حقا فلن يقبل كويتي ولا مصري بإهانة بلده أو شعبه.. ولن يقبل مواطن مصري أو كويتي أن يتم الطعن في علم بلاده ولو كان على سبيل إثبات حب الشعب الآخر.. خصوصا في هذه الأجواء الملتهبة والشحن المستمر ومحاولات الوقيعة والفتنة.

نعم العلاقات المصرية الكويتية شعبيا في خطر داهم بعدما نجح المحرضون التافهون في فرض كلمتهم من خلال حسابات مأجورة وأخرى وهمية في الوقيعة وبعد أن أصبح الجهلاء يسارعون إلى نقل وعرض ونشر كل ما هو سلبي وما هو غير حقيقي ومجتزأ بدافع التميز في النشر والحصول على أكبر عدد ممكن من المشاهدات والتعليقات والإعجابات.

أختلف مع التصريحات التي تطمئن فقط ولا تطالب ببتر يد كل عابث بالعلاقات المتجذرة والتاريخية.. اختلف مع من يعتبر التطاول على الشعوب والدول حرية تعبير ورأي.. اختلف مع من يعطي غير صاحب التخصص والمدعي.. الحق في الحديث أمام العامة وعلى الملأ عن ما لا يفهم ولا يعي.

وكالعادة نستخدم كل مفيد كوسائل التواصل الاجتماعي في تدمير أنفسنا وفي الكيد لبعضنا وفي إفساد كل ما هو إيجابي.

ونتيجة الشحن الممنهج بين الشعبين وصلنا الى أن نجد هذا الاعتداء على الأشخاص والمؤسسات والحكومات وحتى العلم لم يسلم منهم.

مطلوب يا سادة يا مسؤولين في مصر والكويت التعامل بحزم شديد مع كل من يتعرض لهذه العلاقات.. كما نرجو أن لا يكون تويتر تحديدا هو من يحدد طبيعة هذه العلاقات.

اللهم بلغت اللهم فاشهد.

المدونة أضغط هنا
المصدر: بقلم/ أسامة جلال

مقالات  أسامة جلال  مؤسس موقع مصريون في الكويت  العلاقات المصرية الكويتية  مصريون في الكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

التعليقات

الأحد 02 أغسطس 2020 10:08 م
أصبت.
الأحد 02 أغسطس 2020 03:15 م
صدقت يااستاذ اسامه فى كل كلمه وارجو من الجميع يعى هذا
الأحد 02 أغسطس 2020 11:35 ص
تسلم أسامة بك جلال .. كلام عاقل فاهم ما يحاك في الخفاء من الوقيعة بين الشعبين الكويتي والمصري .. فما يحاك ماهو الا شغل اشخاص وأجهزة مأجورة الهدف منها شق الصف العربي .. وسبق وان قامت تلك الحملة بين مصر والسعودية ولكن حكمت الكبار من الجانبين حالت دون ذلك .. واامل ان عقلاء البلدين يضربوا بيد من حديد على كل من تسول له نفسه بالوقعية .. فمصر والكويت ستظل بلد واحدة وشعب واحد رغم كيد الحاقدين
السبت 01 أغسطس 2020 10:05 م
كلام من ذهب يااخ اسامه انا عشت في الكويت من عام ١٩٧٨ حتي الان ولم اسمع الافتراءات القذره دي من احد من الكويتيين او اخوانهم المصريين وللاسف البعض وهم قله من المسؤليين والخاقدين عل مصر بدؤا في نشر الحقد والفرقه وتقليل قيمة المصريين في قيامهم بواجبهم الوطني في تعمير الكويت من مهندسين ومدرسين ودكاتره وعمال واتذر ك رجال الكويت المحترمين والذين تعاملت معاهم في انجاز المشاريع واولهم وزير الاسكان العياراثناء انشاء مشروع في فيلكا اول المشاريع التي اشرفت عليه عام ٩٨ وربنا يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته والدكتور العوضي وزير الصحه رحمه الله وكانا في زيارة المشروع والمهندس عبدالرحمن الحوطي وزير الاشغال عند زيارة المرحوم الشيخ جابرالاحمدلمشروع سوق الامير بالمباركه وطلب من التقدم لاستقبال الامير ومصاحبته في الزياره لشرح المشروع لمعاليه وليس احد غيري وامثله كثير من اهل الكويت المحترمين كيف كانوا يقدروون ا لوافدين ولم نسمع من احد المسؤلين المصريين يهين او يسخر من اي كويتي ولكن مينشر هو من بعض المأجورين من الكارهين للدول العربيه واتحادها للمحافظه علي حريتها وثرواتها البشريه والاقتصاديه وعلي المسؤلين في محاسبة كل من يشيع الكراهيه بين الاخوه الاشقاء الكويت ومصر وبكل قسوه وحسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يشق المحبه والاخترام بين الشعوب العربيه
السبت 01 أغسطس 2020 04:45 م
العلاقات المصرية الكويتية أسمى و أعلى من أي محاولات رخيصة تسعى لضرب الفتنة بين الشعبين ..تحيا مصر و الكويت .
السبت 01 أغسطس 2020 04:10 م
العلاقات المصرية الكويتية أكبر من محاولات الفتنة التى تغذيها تصرفات غير مسألة من بعض المأجرون شعب الكويت صديق وسيظل صديق للشعب المصرى