×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

المنتخب: تأجيل الدوري يضرنا في حالة التصفيات المؤهلة لأمم إفريقيا ::: الأرصاد: الشتاء لم يبدأ بعد (فيديو) ::: خالد الغندور يهاجم النادي الأهلي بسبب أزمة الجونة: انتوا فاكرينا مغفلين ::: بعد تسرب الأمطار إليها.. وزير الطيران يقرر غلق صالة 2 بمطار القاهرة ::: الحاجة أم الاختراع المصريون يخترعون وسيلة لنفل المواطنين وتفادي مياة الأمطار ::: مشرف تمريض بمنظومة التأمين الصحي يطعن زميله ببورسعيد ::: بسبب المطر.. مصرع طالبة ثانوي سقطت من أعلى منزلها ::: لو عربيتك غرقت في مياه الأمطار.. نصائح هامة لإنقاذها والحفاظ عليها ::: المؤبد لـ«أمين سر» و«محام» للتزوير في محررات ملف قضية إعدام ::: الأكراد يعلنون حصيلة العمليات التي يخوضونها شمال سوريا ::: تفاصيل مصرع طفلة دهسا بجدة ::: تصريح جديد لرئيس وزراء إثيوبيا: مصر لن تتضرر من سد النهضة ::: عاجل | تعطيل الدراسة غدا بالمدارس والجامعات بالقاهرة الكبرى بسبب الأحوال الجوية ::: بيان عاجل| الخارجية المصرية ترد على تهديد اثيوبيا بالحرب على مصر ::: استثمارات الكويت بمصر بقيمة مليار دولار تعكس روح الاخوة بين البلدين وتقوي الاقتصاد :::

الهروب الجماعي إلي أين ؟

الهروب الجماعي إلي أين ؟

عبدالعزيز التميمي

+    -
17/07/2019 10:47 ص
كتب :
يقول المثل الشعبي : اضرب المربوط يخاف المنفلت
وفعلا هذا ماحصل بعد اعتقال مجموعة الثمانية الاخوانيه وخبر البحث عن أخرين مطلوبين لقضايا مشابهة ومطلوبين علي أثرها في دولهم , لكن الحقيقه التي عرفناها بعد ان أعلنت وزارة الداخليه خبر الخلية الاجرامية التي دخلت الكويت بدعم مشبوه من بعض مؤيديهم في الكويت ان عدد الهاربين الذين يشكون في انفسهم علي قاعده ( اللي في بطنه ربح مايستريح ) وصل الي 300 مشكوك في أمرهم , وكل واحد يعرف نفسه فهرب من الكويت متوقعا ان في هذا الهروب نجاته والحقيقه انه كشف نفسه وقال هأنذا اخواني مطلوب للعدالة فخذوني ونحن نقول له: ( روحه بلا رجعه ) ولكن السؤال الذي يطرح نفسه وللعلم وحبا في المعرفة : الي أين ذهب هؤلاء ؟ وهل يجوز استقبال من هرب ؟ وكيف يعيش وبمن التحق هؤلاء في البلد الذي لجأوا اليه ؟ هذه الاسئلة تفتح باب الريبة والشك في تلك الدول التي استقبلتهم مع خطوط حمراء تحت كلمة استقبلتهم لان من استقبل مجرما هاربا من بلد يكون مجرما مؤيدا له ومعاديا للدوله التي توجه لهؤلاء الهاربين أصابع الاتهام والتأمر مع دول خارجيه للتعدي علي ديارهم .
هؤلاء الهاربون وكل هارب من بلاده الي بلد اخر وعليه قضية مرفوعة امام القضاء سوا صدر بحقهم الحكم او لم يصدر يعتبر مطلوبا للبلد المطالب به ولا يجوز إيواؤه او حمايته بحكم القانون والاعراف الدوليه ومهما كانت ذريعتهم فلا يجوز الاستماع لهم ويجب تسليمهم بأسرع وقت ان كانوا حريصين علي سمعتهم وحسن العلاقات مع الأخرين , فالمتهم إن كان بريئا مما وجه له لا يفيده الهرب من المحاكمه لكن الهارب يعرف نفسه ومن استقبله يعرف انه مجرم مرتكب جريمة ما , لا يتعاون مع أي متهم غير المتأمر معه , هذا ان لم تكن تلك الدولة المستقبلة للهارب المطلوب هي من حرضته ودفعت له لارتكاب جريمته فأقدم علي القتل والحرق واختراق القانون لهذا انصح الهارب والمستقبل ان ينتبهوا لما هو قادم من اجراء قد يكون دوليا ,فلن يطول هرب المجرم من قضية وراءها مطالب ..
وللحديث بقية
 
كتب عبد العزيز التميمي  
المصدر:

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع