×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

خبر حزين في الزمالك يُضيع فرحة الفوز على الإسماعيلي وباتشيكو في ورطة كبيرة ::: هل عودة إثيوبيا للتفاوض سببها حديث ترامب عن ضرب السد؟ متحدث الري يجيب ::: ماذا فعل إبليس لحظة ولادة النبي محمد؟ معلومات لا يعرفها الكثيرون ::: الكويت.. مطالبات بالسماح لهؤلاء المخالفين بتعديل أوضاعم وعدم ترحيلهم ::: مذبحة "المغاربة" بالصعيد.. 4 جثث في منزل واحد بسوهاج ::: الكويت.. سبب تعطل استخراج رخص قيادة الوافدين ::: فيديو.. عائشة الرشيد تحذر من لقاحات كورونا.. وأردوغان ليس مسلما ::: الكويت| حبس وافد مصري 7 سنوات ..والإبعاد بعد تنفيذ العقوبة ::: بالفيديو.. حكاية مطاردة الأسطورة بيليه للجميلة زبيدة ثروت في الكويت للزواج منها ::: الكويت.. أنباء سارة بشأن كورونا ::: حدث في الكويت اليوم| مجلس الوزراء يحسم أمر الانتقال للمرحلة الخامسة والحظر.. أزمة 140 ألف وافد بالكويت.. الكويت الأخيرة خليجياً لمؤشر بيئة استدامة الوافدين 2020 ::: الصحة الكويتية تعلن عدد الاصابات الجديدة اليوم وحالات الشفاء من كورونا ::: وفاة النائب السابق ابو حجي بأزمة قلبية عقب إعلان المؤشرات الأولية لنواب 2020 بسوهاج ::: الكويت.. لا انتقال إلى المرحلة الخامسة.. ولا حظر أو عزل مناطقي ::: وفاة الرجل الثاني في نظام صدام حسين :::

الكاتب والمفكر الإماراتي علي محمد الشرفاء يكتب: سقط "العنان".. وماتت فوضاه

الكاتب والمفكر الإماراتي علي محمد الشرفاء يكتب: سقط "العنان".. وماتت فوضاه

الكاتب والمفكر الإماراتي علي محمد الشرفاء يكتب: سقط "العنان".. وماتت فوضاه

+    -
26/09/2020 01:49 م
كتب : مصريون في الكويت - Egyptians in Kuwait
لقد مضى وانقضى عهد "العنان"، ولن ينسى الشعب المصري أنه عاد من أمريكا في أحداث فوضى الخامس والعشرين من يناير 2011.
كان الرجل مُحملا بمهمة ودور يقوم به، لجعل مصر تدور في فلك السياسة الأمريكية، تضيع فيها إرادتها الحرة، وتفقد استقلال قرارها.
والشعب المصري بوعيه وحسه، أدرك من هو الذي يعمل لصالحه، الشعب المصري أدرك بما لا يدع مجالاً للشك، أنه البطل عبد الفتاح السيسي الذي وعد شعبه بالحفاظ على تراب وطنه ونهضته، فوقف معه الشعب وأيده.
ونجح البطل فيما وعد به، وتحقق للشعب المصري ما يطمح إليه من عزة وكرامة، علي يد "السيسي" بجيش مُهاب، وأمن يحمى الوطن.
وسيظل أمثال "العنان" الذين فقدوا "العنان" و"البوصلة" معاً يتحينون الفرصة تلو الأخرى لدعوات الفئران حتى يوظفوها في خدمة الشيطان.
ولكن هيهات، فأمثالهم لن ولَم يتعلموا أن الشعب المصري أدرك من يقوده نحو المجد والعلا، وعيش الأحرار العِظام، كما أدرك من يُريد عودة أيام السواد، وفلول النظام الإخواني الإرهابي البائد.
وقولاً واحداً، لن يرتضي المصريون عودة لما مضي، فلن يعود أبدا ما جرى، ولن يرتضي الشعب المصري غير التقدم للأمام.
ولأن أرض مصر، أرض الحضارات العِظام، فقد شمر شعبها مع رئيسها المخلص عن سواعدهم لتبني وفي ذات الوقت تسعي تسعى للسلام.
أخيراً وليس بآخر، لا مجال لمن يُشجع الخِصام، بل المجال يتسع - فقط للوحدة - التي أساسها: الجيش والشعب والأمن باعتصام، ولا مكان – على الإطلاق – لـ "الأقزام".

المصدر:

الكاتب والمفكر الإماراتي   علي محمد الشرفاء  سقط العنان  ماتت فوضاه   مصريون في الكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع