×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

دراسة: الرجل أكثر حظا من النساء في العمل.. وأقل احتياجا لاستخدام الذكاء ::: متظاهرون يحرقون منازل مسؤولين في محافظة الناصرية العراقية ::: دفع حياته ثمن السرقة.. حارس جراج يقتل بائع حاول سرقة توك توك بإمبابة ::: "تزوجت صديقها سراً وهربت معه" مباحث أسيوط تكشف ملابسات اختفاء طالبة جامعية ::: شاهد.. طائرات تركية تقصف قرية مسيحية في سوريا ::: ضبط متهم بكسر خط أنابيب البترول بالبحيرة ::: البندقية تغرق.. فيضانات غير مسبوقة تدمر المدينة التاريخية ::: بـ 1000 جنيه فقط .. أرخص وأقوى هاتف ذكى فى مصر (فيديو) ::: بعد عودته لـ إنجلترا .. حسام البدري: لدينا بديل قوي لـ محمد صلاح ::: بدء الجلسات العلنية لـ«عزل ترامب» والديموقراطيون لحماية الشهود ::: المعلم المعتدى عليه في «الأحمدي» من ولي أمر وأبنائه تنازل عن حقه ::: الكويت توضح حقيقة إنتشار وباء الإنفلونز بين المواطنين والمقيمين.. والصحة أدوية علاج المرض متوافرة ::: صور.. مصابين وضحايا في انفجار خط بترول بالبحيرة ::: ذباب السودان يهاجم مصر والصحة تشكل فرق مكافحة وخبير يكشف الخطورة ::: بشكل نهائي.. الضمان الصحي على الفرد "الوافد" حتى الأبناء 130 دينارا كويتيًا :::

الضاحك الباكي.. لحظات مأساوية في آخر أيام إسماعيل ياسين | نوستالجيا

الضاحك الباكي.. لحظات مأساوية في آخر أيام إسماعيل ياسين | نوستالجيا

الضاحك الباكي.. لحظات مأساوية في آخر أيام إسماعيل ياسين | نوستالجيا

+    -
25/05/2019 12:39 ص
كتب : مصريون في الكويت - Egyptians in Kuwait - احمد دراز
كشف الكاتب الصحفي محمود معروف في كتابه (روائع النجوم) عن اللحظات الأخيرة في حياة الضاحك الباكي الفنان الراحل إسماعيل ياسين.
وقال محمود معروف: بعدما رجع الفنان الراحل من جنازة صديقه المخرج فطين عبد الوهاب شعر بأن الدنيا تدور من حوله لشدة البكاء عليه.
وطلب أن يذهب إلى الإسكندرية لقضاء بعض الوقت للراحة، ولكن بعد أسبوع واحد رجع إلى منزله فقد اشتاق الي ابنه الوحيد ياسين قائلا له "أنا رجعت لانك وحشتني جدا ووحشني الايس كريم اللي انت بتشتريه لي من محل (امبو)، انا نفسي آكل جيلاتي روح اشتري بس متتأخرش".
ذهب الابن مسرعا وأحضر الايس كريم بالمانجو والفراولة كما يحب والده الذي التهم وحده علبتين ثم ذهب كي يستريح في غرفته وقال للموجودين: تصبحوا على خير ولكن بعد حوالي ساعة سمع صديق ابنه الذي كان موجودا معهم انذاك المخرج مدحت السباعي صوت كحة شديدة غير طبيعية تأتي من غرفة إسماعيل ياسين.
سارعوا جميعا لاحضار الطبيب، حيث حضر طبيبان في وقت واحد الطبيب الاول من طرف الفنانة مها صبري التي كانت تتابع حالته مع طبيبها وعندما وصل الطبيبان في الواحدة والنصف صباحا بعد منتصف الليل قالا في صوت واحد (البقية في حياتكم .. لقد مات).
وفي اليوم التالي لوفاته ظهرت مشكلة كبيرة لم تكن عائلته تفكر فيها وهي مكان دفنه في القاهرة او في اي مكان اخر.. فقد كانت مدافن اسرته في السويس تمت ازالتها عند توسعة الميدان الذي انشئ حديثا.
عرض الفنان سمير صبري الذي كان اول من حضر الي منزل الفنان الراحل بعد علمه بالوفاة ان يدفنه في مدافن عائلته بالاسكندرية، لكن ابنه ياسين قال انذاك (السفر بهدلة له) وهنا عرضت كل من الفنانتين درية أحمد والدة الفنانة سهير رمزي وفتحية أحمد زميلته السابقة في فرقة (بديعة مصابني) أن يدفن في مدافن اسرتيهما وبالفعل استقر الرأي علي ان يدفن في مدافن المطربة فتحية احمد بالبساتين.
المصدر: ص.ب

الضاحك الباكي  لحظات مأساوية   آخر أيام إسماعيل ياسين   نوستالجيا 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع