×

مصريون في الكويت

EGKW

الإمارات قبلة العالم

الإمارات قبلة العالم

الإعلامية عائشة الرشيد

+    -
11/02/2019 12:03 م
كتب : الإعلامية عائشة الرشيد
بقلم الباحثة في الملف الإيراني والجماعات الإسلامية
 
إذا كانت مكة المكرمة قبلة المسلمين فإن دولة الإمارات العربية المتحدة قبلة العالم في كافة المجالات والتعايش السلمي.
 
 
وعاصمتها أبوظبي هي الأولى عالميا في الأمن والأمان، استطاعت أن تضع اسمها على خريطة العالم سياحيا واقتصاديا وسياسيا وهي نموذج للطاقة النظيفة .
 
 
لكل زمان دولة ورجال وقادة الإمارات رجال هذا الزمان أذهلوا العالم أجمع ووقف العالم مبهورا أمام إنجازات حقيقية في زمن قياسي على أرض الواقع حتى أصبحت درة العالم العربي.
 
 
ونجمة تتلألأ في السماء مما جعلها تفوز بتنظيم إكسبو ٢٠٢٠ وهذا الحدث أهم بكثير من تنظيم بطولة كأس العالم ٢٠٢٢ .
 
 
المدرسة التي تخرج منها قادة الإمارات والشعب الإماراتي هي مدرسة نموذجية هي مدرسة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد طيب الله ثراه.
 
 
مدرسة وضع أساسها ومناهجها التي كانت نبراسا وطريقا للتقدم والبناء والحضارة والازدهار الشيخ زايد طيب الله ثراه.
 
 
من أهم مناهجها الأخلاق والاحترام والعمل الجاد وتحقيق السعادة والحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين على أرضها بالإضافة إلى الأمن والأمان .
 
 
العلاقة الوثيقة والمتميزة بين حكام الإمارات والشعب عنوانها البيت متوحد ،حقوق الانسان سواء المواطن أو المقيم مصانة، القانون يطبق على الكل بمسطرة واحدة ولا يستثنى أحد مهما كانت مكانته أنها العدالة فالكل سواسية .
 
 
الحسم والحزم لكل من تسول له نفسه العبث بأمن البلاد واستقرارها أو يتجاوز القوانين هناك عيون ساهرة بالمرصاد لذا نرى اكثر من ٢٠٠ جنسية تعيش في دولة الإمارات دون أن يكون هناك إخلال في الأمن ملايين السواح على مدار العام من جميع أنحاء العالم الكل يحترم القانون ولا يتجاوزه ، كرامة الإنسان المواطن أو المقيم أو السائح محفوظة وكل من يزور الإمارات العربية المتحدة لا يشعر بالغربة ولكن يشعر أنه بين أهله.
 
 
القيادة السياسية وحكام الإمارات وأولياء العهود جميعهم على صلة قوية بالشعب فهم يتجولون ويمشون في كل مكان ويلتقون بالكل دون حراسة فهم بين اهلهم (أقاموا العدل فأمنوا وشعروا براحة البال وناموا بأمن وامان ) دولة الإمارات العربية المتحدة النموذج المميز الذي يحتذى به في كافة المجالات وكل الدول حتى الأوروبية وليس العربية فقط تتمنى أن تكون مثل الإمارات دولة مستقرة
استثماريا واقتصاديا قبلة العالم تهتم بمواطنيها بشكل لافت حكومة متميزة تعمل على مدار الساعة من أجل تحقيق السعادة وجودة الحياة .
 
 
تملك جودة الخدمات السياحية والخدمات العامة ودولة تحتضن الكل بقلب محب للجميع تحت شعار الأخوة الأنسانية.
 
 
دولة حولت التراب إلى ذهب إنجازاتها قصص تروى على مر التاريخ فإذا كانت مكة قبلة المسلمين فإن الإمارات قبلة العالم بمختلف جنسياتهم وعقائدهم ودياناتهم.
 
 
لذا كم تجد بين بعض الدول من يعقدهم نجاح دولة الإمارات ويزعجهم بل يجعلهم يصابون بالشلل فيقفون في مكانهم ويصيحون غير قادرين على عمل اي شيء لأن الحسد يعمي عيونهم وعداوة الحسد لا تتوقف عن حد.
 
وفي هذا قال الشاعر :
كل العداوات قد ترجى إزالتها
إلا عداوة من عاداك عن حسد
أي أن عداوة الحسد هي أشد أنواع العداوات ، فاللهم ابعد عن الإمارات
عيون الحاسدين .
هل وصلت الرسالة؟؟
المصدر: خاص مصريون فى الكويت

الإعلامية عائشة الرشيد  

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع