×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

عاجل.. الكويت تعلن عن أسماء المساجد التي سيتم فتحها أمام المصلين في مختلف المناطق ::: إسقاط الجنسية المصرية عن ريم الدسوقي ::: بيان هام من وزارة الداخلية الكويتية لسكان المناطق المعزولة ::: إرشادات هامة من الصحة المصرية لإرتداء الكمامة بطريقة صحيحة ::: حدث في الكويت اليوم| أسباب خفض تكلفة عودة المصريين من الكويت 75%.. 850 إصابة جديدة بكورونا.. تمديد الزيارات بأنواعها والإقامات المنتهية ::: ادعولها | إعلان خبر عاجل عن رجاء الجداوي الآن من داخل الحجر الصحي ::: مفجأة.. ريم الشمري تعترف ان والدتها مصرية! (فيديو) ::: عاجل | تغيير مواعيد حظر التجول في مصر الآن ::: عاجل.. مذيعة مشهورة في قناة "إكسترا نيوز" تعلن إصابتها بفيروس كورونا ::: مستشفى الجهراء: فريق الرد الإلكتروني يستقبل الاستفسارات في كل التخصصات ::: جسر جوي لإعادة المقيمين من الكويت ورحلات يومية لجدة والرياض والدمام ::: «القشاش» وصل إلى «آخر الخط».. وداعاً حسن حسني ::: الكويت.. القوى العاملة: حظر تشغيل العمالة ظهراً ابتداءً من يوم غد ::: مصر: تمديد جوازات السفر المنتهية لمواطنينا في الخارج نظراً للظروف الراهنة ::: انتظام العمل بالعيادات الخارجية في «العدان» :::

اقتصاد يتهاوى وإفلاس على الأبواب.. أردوغان يلملم جراح تركيا

اقتصاد يتهاوى وإفلاس على الأبواب.. أردوغان يلملم جراح تركيا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

+    -
05/03/2019 01:49 ص
كتب : Egyptians in Kuwait

في كلمة له أمام تجمع حاشد مؤخرا ضمن حملة للانتخابات البلدية، تعرض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لهجوم من قبل العمال المطالبين بالوظائف، لكن الرئيس لم يكن لديه شيء يقدمه، إلا أنه رد غاضبا على أحد المواطنين "لا تتوقع شيئا منا" قائلا إنه ليس سياسيا عاديا.

وفقا لصحيفة "نيويورك تايمز" يشعر الأتراك بألم عميق نتيجة انهيار اقتصاد البلاد ووصوله لأدنى مستوياته منذ 17 عاما، حيث دخلت تركيا في حالة من الركود وأزمة ائتمان كما ازدادت معدلات الإفلاس والبطالة وكذلك التضخم، فضلا عن ارتفاع الأسعار للسلع الأساسية، ما عمق جراح الشعب التركي.

وتقول الصحيفة إن تدهور الاقتصاد التركي يشكل أزمة لحزب العدالة والتنمية الحاكم خلال الانتخابات البلدية، مضيفة أن أردوغان يقود حملة الحزب لكنه لا يستطيع تحريك الاقتصاد بسهولة.

وأضافت أن أردوغان يتهرب من مسئوليته في تدهور اقتصاد البلاد ويلقي اللوم على "المؤامرات الخارجية"، فضلا عن اتهامه للسياسيين والمعارضين بقيامهم لحملة وهمية للاساءة إلى اقتصاد أنقرة.

يستغل أردوغان قضية الإرهاب وحربه ضد حزب العمال الكردستاني، ليظهر نفسه مدافعا عن أمن البلاد، إذ يؤكد مرارا وتكرارا أن الحرب التي يخوضها تمثل أولوية بالنسبة لأنقرة.

وأشارت إلى تراجع شعبية الحزب الحاكم في تركيا خلال الفترة الأخيرة، في الوقت الذي يتألم فيه الأتراك من انهيار الليرة، ونقلت الصحيفة عن مزارعين وتجار قولهم إن إهمال الحكومة للزراعة لصالح البنية التحتية أدى إلى ارتفاع أسعار الخضروات بشكل مبالغ فيه.

وتابعت قائلة إن الحكومة التركية لجأت لاستيراد المواد الغذائية، ونتيجة لذلك، فقد المزارعون وظائفهم وتخلوا عن أراضيهم نتيجة إهمال و تجاهل الحكومة لهم، فخلال 17 عاما من سيطرة أردوغان على الحكم، فقدت تركيا أكثر من7.4 مليون فدان كما انخفض عدد المزارعين بشكل كبير.

وأوضحت أن الحكومة والرئيس حاولوا التدخل لضبط الأسعار وإنشاء منافذ لبيع الخضروات لكن الخطة لم تنجح في تخفيض الأسعار على المدى القصير.

المصدر: ص.ب

الرئيس التركي  رجب طيب أردوغان  تركيا  تهاوي  الاقتصاد التركي 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع