×

مصريون في الكويت

EGKW

آبي أحمد: الحرب صورة مصغرة من الجحيم

آبي أحمد: الحرب صورة مصغرة من الجحيم

آبي أحمد: الحرب صورة مصغرة من الجحيم

+    -
11/12/2019 12:00 ص
كتب : مصريون في الكويت - Egyptians in Kuwait
استلم رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد جائزة نوبل للسلام في قاعة مدينة أوسلو، خلال حفل أقيم في العاصمة النرويجية.

وبحسب وكالة "أسوشيتد برس" قال آبي أحمد خلال استلام الجائزة إن تجربته المرعبة كجندي إثيوبي شاب، غذت تصميمه على السعي لإنهاء النزاع الطويل مع دولة مجاورة.

وأضاف أن: "الحرب هي صورة مصغرة من الجحيم لكل أطرافها، أعرف ذلك لأنني كنت هناك وعدت".

وفاز أبي بالجائزة، جزئيا، لصنع السلام مع إريتريا بعد واحدة من أطول الصراعات في إفريقيا. وكان آبي قد خدم في الجيش خلال الحرب.

وتابع: "قبل عشرين عامًا، كنت أدير راديو ملحق بوحدة تابعة للجيش الإثيوبي في بلدة بادام الحدودية، غادرت لفترة وجيزة جحر الثعالب على أمل الحصول على استقبال هوائي جيد. لم يستغرق الأمر سوى بضع دقائق. بعد عودتي شعرت بالرعب لاكتشاف أن وحدتي بأكملها قد تم القضاء عليها في هجوم بالمدفعية".

تولى آبي، البالغ من العمر 43 عامًا، منصبه في أوائل عام 2018 وفي غضون أسابيع، أدهش منطقة القرن الإفريقي المضطربة منذ فترة طويلة قبولًا تامًا لاتفاق سلام ينهي النزاع الحدودي المستمر منذ 20 عامًا مع إريتريا والذي أدى إلى مقتل حوالي 80،000 شخص.

وقال في خطابه إن الاستقرار في المنطقة له أهمية استراتيجية.

وواصل: "القوى العظمى العسكرية العالمية تعمل على توسيع وجودها العسكري في المنطقة. تسعى الجماعات الإرهابية والمتطرفة أيضًا إلى تأسيس موطئ قدم. لا نريد أن يكون القرن الإفريقي ساحة معركة للقوى العظمى ولا مخبأ لتجار الإرهاب ووسطاء اليأس والبؤس".

كما تعترف جائزة السلام بالإصلاحات الداخلية الهامة لآبي بما في ذلك إطلاق سراح عشرات الآلاف من السجناء وعودة جماعات المعارضة المحظورة. ولكن منذ الإعلان عن الجائزة في أكتوبر، واجه تحديات متزايدة في الداخل، بما في ذلك الاحتجاجات الدامية.

بعد أيام قليلة من إطلاق كتابه في نوفمبر الماضي، الذي يروج لفلسفته الوطنية، أحرق المتظاهرون نسخًا منه في الشوارع. اندلعت الاحتجاجات بعد أن أكد ناشط صريح كان قد عاد من المنفى أنه تم إزالة التفاصيل الأمنية التي قدمتها الحكومة.

وجاء هذا الادعاء بعد يوم من تحذير أبي لأشخاص مجهولي الهوية بأنه "إذا كنت تهدد سلامنا وأمننا، فسنتخذ إجراءات".

وقالت الحكومة إن 78 شخصا قتلوا في الاضطرابات.

في أوسلو، دعا "زملائي الإثيوبيين إلى توحيد الصفوف والمساعدة في بناء دولة توفر المساواة في الحقوق وتكافؤ الفرص لجميع مواطنيها."

وكانت لجنة منح جائزة نوبل للسلام وجهت انتقادا نادرا إلى رئيس الوزراء الأثيوبي أبي أحمد، بسبب رفضه عقد مؤتمر صحفي في السويد عقب تسلمه جائزة نوبل للسلام.

وقال سكرتير لجنة نوبل لوكالة رويترز، عقب سؤاله عن تشكيل هذا الأمر مشكلة: "نعم.. كنا نود بشدة منه أن يتواصل مع الصحافة خلال زيارته لأوسلو… نعتقد بقوة أن حرية التعبير وأن الصحافة الحرة والمستقلة مكونات أساسية للسلام".
المصدر:

آبي أحمد  الحرب   صورة مصغرة من الجحيم  اثيوبيا  مصر  الكويت اليوم  مصريون في الكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع